فلسطين

الأنفاق “مقبرة جنود الإ.حت.لال”.. فيديو يوثق لحظاتهم الأخيرة قبل الانفجار

نشرت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الفلسطينية حماس، مشاهد جديدة مصورة وثقت عملية تفخيخ فتحة نفق قبل تفجيرها بعدد من جنود الاحتلال.

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية نشرت قبل أيام، صورة لـ 4 جنود قتلوا بانفجار عبوات زرعها مقاتلو “حماس” في فتحة نفق في بيت حانون شمال قطاع غزة، كما أسفر ذات الانفجار عن مقتل ضابط إسرائيلي كان برفقتهم.

وأظهرت المشاهد التي بثها الإعلام العسكري للقسام، الخميس، عملية تفخيخ فتحة النفق.

وبدا في مشهد تال لحظة دخول جنود الاحتلال للفخ الذي نصبه عناصر القسام في فتحة النفق، وظهرت القوة الإسرائيلية تتفقد المكان قبل أن يضع جندي إسرائيلي يده على كاميرا أعلى النفق وثقت المشهد.

وفي سياق آخر أعلنت “كتائب القسام-الضفة الغربية” مسؤوليتها عن عملية اقتحام حاجز النفق جنوب القدس المحتلة، صباح الخميس، التي أطلق فيها فلسطينيون النار عند نقطة تفتيش على طريق بين القدس ومدينة بيت لحم مما أسفر عن إصابة 7 عناصر من شرطة الاحتلال.

وقالت الكتائب إن “مجموعة قسامية مجاهدة أغارت على قوات العدو في الحاجز العسكري الفاصل بين شمال بيت لحم وجنوب القدس المحتلة”.

وأكدت أن المجموعة تمكنت “من قتل وجرح عددًا من الجنود الصهاينة، انتقامًا لدماء الشهداء في غزة العزة”.

ونفّذ 3 فلسطينيون من مدينة الخليل عملية إطلاق نار على حاجز عسكري جنوب مدينة القدس.

واستشهد منفذو العملية، حيث أعلنت الشرطة الإسرائيلية أنها “حيدت” 3 أشخاص، بعد أن أطلقوا النار على حاجز عسكري فأصابوا 7 أشخاص، مضيفة أنها تطارد أشخاصًا آخرين للاشتباه في مشاركتهم بالهجوم.

حصيلة قتلى الاحتلال المُعلنة منذ بدء العمليات البرية في غزة، ارتفعت بحسب بيانات الاحتلال الرسمية إلى 49 قتيلاً، ليصبح مجموع قتلاه منذ بدء معركة “طوفان الأقصى” 370 قتيلاً من مختلف الرتب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى