فلسطين

حرب دينية.. جنود الا.حت.لال يدنّسون مسجداً في بيت حانون ويحولونه لكنيس ويرددون شعائر تلمودية.

في انتهاك جديد ضد الفلسطينيين ومقدساتهم أقدم جنود الاحتلال على تدنيس مسجد في بيت حانون شمال شرق قطاع غزة، وقاموا بالرقص داخله، وترديد شعائر تلمودية تحرض على قتل أهالي غزة، بما يؤكد أن حرب “إسرائيل” تحولت إلى “حرب دينية”.

وتداول مرتادو مواقع التواصل مقطع فيديو لعدد من قطعان جيش الا.حت.لال وهم يدنسون مسجداً في مدينة “بيت حانون”- شمال غزة بعد احتلالها، ويقومون بتحويله لكنيس يهودي يرددون فيه شعائر تلمودية تدعو للقتل والإبادة.

وأظهر مقطع الفيديو جنود الاحتلال الغاشم داخل المسجد مدججين بأسلحتهم، وقد التفوا حول شخص بدا من رجال الدين اليهودي، وقد وضع هو الآخر سلاحاً على كتفه ثم يبدأ بحمل مجسم للفائف التوراة عاليا.

فيما يسمع الجنود الآخرون يرددون بعض عباراته المحرضة على القتل، ويشاهد علم “إسرائيل” معلقاً على أحد جدران المسجد الذي يعتقد أنه المسجد الكبير في المدينة.

وكانت قوات الا.حت.لال الإسرائيلي واصلت، الخميس، غاراتها الوحشية على شمال قطاع غزة وبلدة بيت حانون في شمال القطاع، مما أدى إلى سقوط المزيد من الشهداء والجرحى.

وكانت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية بغزة كشفت، السبت، أن القصف “الإسرائيلي” دمر 26 مسجدا في القطاع بشكلي كلي.

وأضافت في بيان نقلته وكالة الأناضول، أن “القصف الإسرائيلي المستمر منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، أتى أيضا على عشرات المساجد بشكل جزئي وأصاب بعضها بأضرار بليغة”.

وأوضحت أن إسرائيل “دمرت عدة مواقع مدنية، منها المقر الرئيس للوزارة، ومقر إذاعة القرآن الكريم التابعة لها، وكنيسة الروم الأرثوذوكس”.

وتابعت الوزارة في بيانها: “الاحتلال الصهيوني يواصل انتهاك المحرمات الدينية والإنسانية والقوانين الدولية في اعتدائه المتواصل على قطاع غزة، وكان للمساجد نصيب كبير من الدمار الهائل”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى