ميديا

تحرك مصري عاجل بعد رسالة طفل فلسطيني “كلموا المصريين هيرجعولي رجلي”.

وجه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بسرعة استقبال طفل فلسطيني مصاب يواجه خطر الموت في معبر رفح وتوفير كافة الرعاية الطبية له بأحد المستشفيات المصرية، وفقا لقناة القاهرة الإخبارية.

وكان الطفل الفلسطيني المصاب قد أثار تعاطفا كبيرا بعدما وجه رسالة قال فيها “كلموا المصريين يخلوني أمشي”.

ويعاني الطفل الصغير من “بتر قدمه نتيجة قصف لمنزل عائلته، فتحولوا إلى شهيد ومصاب ونازح، فدمرا حياته ولكن أمله بعد ربنا سبحانه وتعالى في مصر، هكذا وصف أحمد موسى حاله”.

ووجه له الإعلامي أحمد موسى رسالة قائلا : يا بني ربنا يديك الصحة وإن شاء الله ستجد استجابة ولن نتأخر عنك ومصر هتعملك اللي أنت عاوزه، مضيفا: طلب الطفل الوحيد أنه يمشي كما كان قبل أن يتم بتر قدمه بسبب قصف الاحتلال الإسرائيلي لمنزله.

وتابع موسى: الطفل عندما يقول كلموا المصريين يعملوا اللي أنا عاوزه، هو عارف ما يقدمه له أبناء مصر ويقدروا يعملوا له ولغيره أيه، معلقا: أمنية الطفل في الحياة أن يعيش وتعود له قدمه، وأمله في الحياة مصر، ووجه استغاثة للرئيس السيسي لعلاجه في المستشفيات المصرية.

وأردف: كام واحد زي الطفل ده في غزة وباقي مدن فلسطين المحتلة، ولكن ده ربنا كتب له الحياة، هناك 7 آلاف طفل مثله تم دفنهم بعدما استشهدوا بغدر وخسة جيش الاحتلال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى