مانشيتميديا

الإعلام “الإسرائيلي” يتهم إيلون ماسك بـ”الترويج لمعاداة السامية”

اتهم الإعلام “الإسرائيلي”، إيلون ماسك، مالك منصة “إكس”، “تويتر” سابقا، بالترويج لمعاداة السامية بعد موافقته على منشور قال إن اليهود “يدفعون بالكراهية ضد البيض”.

وكان ماسك، الذي تعرض لانتقادات شديدة من قبل رابطة مكافحة التشهير ووزارة خارجية الإ.حت.لال الإسرائيلي بسبب تصريحاته السابقة، يرد يوم الأربعاء على مستخدم كتب منشورا على منصة “X” ينتقد فيه فيديو حملة مؤسسة مكافحة معاداة السامية.

ويظهر في الفيديو أب وهو يتحدث مع ابنه عن الكراهية التي أثارها ابنه عبر الإنترنت، وينتقده بسبب خطابه.

ورفض مستخدم X الفيديو، وكتب: “المجتمعات اليهودية  كانت تدفع بهذا النوع من الكراهية الجدلية ضد البيض التي يزعمون أنها تريد أن يتوقف الناس عن استخدامها ضدهم”.

وأضاف: “أنا غير مهتم على الإطلاق بإعطاء أدنى قدر من الاهتمام الآن بشأن وصول السكان اليهود الغربيين إلى إدراك مفاده أن جحافل الأقليات التي تدعم إغراق بلادهم لا تحبهم كثيرا”. “تريد أن تقال الحقيقة في وجهك، ها هي”.

ورد ماسك، الذي لديه 163 مليون متابع: “لقد قلت الحقيقة الفعلية”.

وقالت صحيفة “واينت الإسرائيلية” بهذا الشأن، إن شبكة التواصل الاجتماعي X (تويتر سابقا) أصبحت أرضا خصبة لانتشار معاداة السامية منذ أن أصبحت تحت ملكية ماسك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى