مانشيتميديا

أسئلة جريئة عن الحرب في غزة تثير جنون سيناتور أمريكي وتدفعه للهرب.. شاهد

تعرض السيناتور الأمريكي الديمقراطي كريستوفر كونز لموقف محرج أجبره على تغيير مقعده داخل قطار والتصرف بغرابة بعدما سأله أحد الصحفيين عن الجرائم الإسرائيلية بدعم من واشنطن والحرب على قطاع غزة.

ووجه الصحفي الكندي المقيم في نيويورك آرون مات Aaron Maté بشكل مفاجئ أسئلة حول ما يتعرض له الفلسطينيون وأطفالهم من جرائم إبادة على يد الجيش الإسرائيلي.

ووجد السيناتور الأمريكي نفسه بشكل مفاجئ بمكان يشبه جلسة مساءلة وتحقيق، وبدا عليه آثار الإحراج والغضب حين سأله الصحفي عن سبب رفضه الدعوة لإطلاق النار ليرتب أغراضه ويغادر مقعده.

وسأل الصحفي السيناتور عن سبب تأييده لقتل الأبرياء في غزة، فيما ظل كريستوفر كونز يحاول التخلص منه وعدم الإجابة عن الأسئلة، حتى اضطر في النهاية لمغادرة مقعده في القطار.

وجن جنون السيناتو حين سأله لصحفي “آرون مات” السيناتور عن قتل الأسلحة الأمريكية لآلاف المدنيين الفلسطينيين بما في ذلك أكثر من 4600 طفل ليغادر مقعده ويترك مكانه.

ويظهر الفيديو كيف يلح الصحفي على السيناتور بالأسئلة فيجيبه بأسئلة: “من أنت، ليذكر أنه صحفي ويذكر مؤسسة يعمل بها” لكن كونز رد بأنه لا يعلم تلك الوسيلة ولم يسمع بها.

وذكر الصحفي في مقطع آخر أن السيناتور طلب منه الجلوس في مقعد آخر فامتثل لذلك وبعد حوالي 30 دقيقة تم إخراجه من القطار بناء على طلب كريستوفر كونز وفق ما اعتقده آرون مات حسب فيديو آخر ظهر فيه وشرح ما حصل.

وتتواصل الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة لليوم الـ39 على التوالي فيما مضى على عملية التوغل البري نحو أسبوعين، وتعرض شمال القطاع على مدار الليلة الماضية لأحزمة نارية من الطيران الحربي والقصف المدفعي اذ يقوم جيش الإ.حت.لال في هذه الأثناء بإقتحام مجمع الشفاء الطبي.

وتحدث مدير مستشفى الشفاء في القطاع عن حفر قبور صغيرة للشهداء بالمستشفى، فيما حذرت وزارة الصحة في غزة من أن مستشفيات جنوب القطاع بدأت تخرج من الخدمة بسبب نفاد الوقود.

وبلغ عدد الشهداء في غزة جراء القصف الوحشي الإسرائيلي أكثر من 11 ألفا و187 فلسطينيا بينهم أكثر من 8 آلاف طفل وامرأة، فيما تجاوز عدد المصابين 28 ألفا جريح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى