لبنان

حزب الله يعلن عن قصف جديد لـ”حدب يارون” بعد ساعات من استهداف مواقع الضهيرة والرمثا وبرانيت والراهب

أعلنت المقاومة الإسلامية في حزب الله اليوم الاثنين استهداف مواقع عسكرية إسرائيلية جنوبي لبنان، مؤكدة تحقيق إصابات مباشرة قبل قليل في حدب يارون، بالاضافة لمواقع الضهيرة والرمثا وبرانيت والراهب.

ومنذ صباح اليوم، صدر عن حزب الله بيانات عدة جاء فيها:

– “دعما لشعبنا الفلسطيني الصامد في قطاع غزة وتأييدا لمقاومته الباسلة والشريفة، استهدف ‌‏مجاهدو المقاومة الإسلامية عند الساعة الرابعة والنصف من بعد ظهر يوم الاثنين 13 نوفمبر 2023 موقع حدب يارون بالأسلحة المناسبة وحققوا فيه إصابات مباشرة”.‏

– “دعما لشعبنا الفلسطيني الصامد في قطاع غزة وتأييداً لمقاومته الباسلة والشريفة، استهدف ‌‏مجاهدو المقاومة الإسلامية عند الساعة الثالثة من بعد ظهر يوم الاثنين 13 نوفمبر 2023 موقع ‏الرمثا في مزارع شبعا اللبنانية المحتلة بالأسلحة المناسبة وحققوا فيه إصابات مباشرة”.‏

– “دعما لشعبنا الفلسطيني الصامد في قطاع غزة وتأييداً لمقاومته الباسلة والشريفة، استهدف ‌‏مجاهدو ‏المقاومة الإسلامية عند الساعة 12:30 من ظهر يوم الاثنين 13 -نوفمبر 2023 موقع ‏الراهب ‏بالأسلحة المناسبة وحققوا فيه إصابات مباشرة‎”.

– “دعما لشعبنا الفلسطيني الصامد في قطاع غزة وتأييداً لمقاومته الباسلة والشريفة، استهدف ‌‏مجاهدو المقاومة ‏الإسلامية عند الساعة 11:00 من قبل ظهر يوم الاثنين 13 نوفمبر 2023 ‏قوة ‏مشاة صهيونيّة قرب ثكنة ‏برانيت بالصواريخ الموجهة وأوقعوا فيها إصابات مؤكدة بين ‏قتيل وجريح”.‌‎ ‎

– “دعما لشعبنا الفلسطيني الصامد في قطاع غزة وتأييداً لمقاومته الباسلة والشريفة، استهدف ‏مجاهدو المقاومة الإسلامية عند الساعة 10:35 من صباح يوم الاثنين 13 نوفمبر 2023 قوة ‏مشاة صهيونيّة في موقع الضهيرة بالصواريخ وحقّقوا فيه إصابات مباشرة”.‏

كما أعلن حزب الله بعد ظهر اليوم، استشهاد مجاهد في التصعيد مع إسرائيل على الحدود الجنوبية، حيث قال في بيان: “بمزيد من الفخر والاعتزاز، تزف المقاومة الإسلامية الشهيد المجاهد علي مهدي سيف الدين “ذو الفقار” من بلدة حلبتا وسكان مدينة بعلبك في البقاع، والذي ارتقى شهيدا على طريق القدس”.

وقصف الطيران الحربي الإسرائيلي اليوم الاثنين، أطراف بلدات الناقورة واللبونة والبستان في القطاع الغربي جنوب لبنان.

ودوت صافرات الإنذار في مركز قوات الطوارئ الدولية “اليونيفيل” في الناقورة، مع تحليق مكثف للطيران الاستطلاعي الإسرائيلي على طول الحدود اللبنانية الجنوبية.

وذكرت وسائل إعلامية لبنانية أن مواطنين اثنين استشهدا وجرح عدد آخر، في قصف إسرائيلي استهدف أطراف بلدة عيناثا، جنوبي لبنان.

هذا وأعلن حزب الله اللبناني الأحد استهداف ثكنة إسرائيلية وتجمعات للجنود جنوبي لبنان، مؤكدا تحقيق إصابات مباشرة فيها.

وتشهد الحدود بين لبنان وفلسطين المحتلة تبادلا لإطلاق النار والقذائف بين جيش الإحتلال الإسرائيلي وحزب الله منذ بدء المواجهة بين “حماس” وإسرائيل في 7 أكتوبر.

وقد دخلت الحرب على غزة يومها الـ38، حيث يستمر القصف الإسرائيلي للقطاع مع تواصل الاشتباكات في عدة محاور، في ظل كارثة صحية وإنسانية في القطاع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى