فلسطين

الكابينيت الإسرائيلي يحظر قناة “الميادين” في فلسطين

صادق مجلس الوزراء السياسي الأمني الإسرائيلي “الكابينت”، في وقت مبكر من صباح اليوم الاثنين، على إيقاف عمل شبكة الميادين الإعلامية في فلسطين.

وبحسب بيان مشترك لوزير الحرب الإسرائيلي، يوآف غالانت، ووزير الاتصالات، شلومو كرعي، فإن هذا الاقتراح المقدم من وزير إعلام الإحتلال الإسرائيلي يأتي بسبب أن الميادين تضر بـ”أمن إسرائيل”.

وبرر البيان القرار، بأن “لوزير الاتصالات في هذه الحالة المذكورة، وبعد موافقة مجلس الوزراء، أن يأمر بمرسوم بإغلاق المكاتب ومصادرة معدات البث، ومنع استخدام البنى التحتية للاتصالات المختلفة لهيئة البث”، وذلك وفقا لـ “أنظمة الطوارئ” لدى الكيان وحكومته.

ولفت البيان الإسرائيلي إلى أن هذه التعليمات والإجراءات ضد الميادين كان منصوصا عليها في عام 2018.

من جهته، قال سالم عطاالله، نائب الأمين العام لحركة المجاهدين الفلسطينية، إن “قرار حكومة العدو الصهيوني بحظر قناة الميادين ومصادرة معداتها في فلسطين المحتلة 1948 والضفة الغربية دليل دامغ على أنها تسير في الاتجاه الصحيح وهذا وسام شرف ومفخرة لهذه القناة المقاومة”.

وأضاف: “هذا القرار العنجهي يعبر عن حجم الفشل والعجز الصهيوني أمام أداء الإعلام المقاوم المتميز الذي تمثله قناة الميادين وغيرها وفشله في طمس واخفاء صوت وصورة الحقيقة وضمير وارادة شعبنا وأمتنا والمقاومة بالرغم من الدعم اللامحدود للرواية الصهيونية من قبل الماكنة الإعلامية الغربية.

تجدر الإشارة إلى أنه في وقت سابق من شهر أكتوبر، أقرت الحكومة الإسرائيلية أنظمة الطوارئ الخاصة بإغلاق محطات البث التي تمس بأمن الدولة، مما سيسمح بإغلاق قناة “الجزيرة” في إسرائيل.

والقرار ساري المفعول لمدة 30 يوما، لكن يمكن تمديده لفترات إضافية مدتها 30 يوما. وستكون أنظمة الطوارئ سارية لمدة 3 أشهر، أو حتى تنتهي الحكومة رسميا من حالة الطوارئ المحددة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى