شؤون دولية

بريطانيا: مناقشة تعديل وزاري لإقالة وزيرة الداخلية بتهمة العصيان.

ذكرت قناة “سكاي نيوز” أن التكهنات حول إمكانية إجراء تعديل وزاري وشيك من قبل رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك، قد تؤدي إلى إقالة سويلا برافرمان من منصب وزيرة الداخلية.

وقالت مصادر للقناة إن إمكانية إجراء تعديل وزاري قد تمت مناقشتها بالفعل، مبينا أنه “إلى أن يتم التأكيد رسميا على التعديل الوزاري، لن نعرف على وجه اليقين ما إذا كان سوناك ينوي الإطاحة بوزير داخليته بتهمة العصيان”.

وأكد “أننا نعلم أنه تمت مناقشته (التعديل الوزاري)، وبينما لا نعرف القرار بعد، إلا أن الاحتمال يصل إلى 90% لإجراء التعديل يوم الاثنين”.

يذكر أن برافرمان اتهمت بتصعيد التوترات من خلال مقال كتبته الأسبوع الماضي في صحيفة “التايمز”، والذي اتهمت فيه شرطة العاصمة باتباع معايير مزدوجة بشأن كيفية تعاملها مع الاحتجاجات المختلفة على أساس الانتماء السياسي.

وواجه سوناك دعوات من حزب العمال لإقالة وزير داخليته، بينما يحقق داونينغ ستريت حاليا في كيف تم نشر المقال دون تعديلات أرادوا إجراءها.

وبدا أن رئيس الوزراء قلل من شأن أي خلاف محتمل بينه وبين برافرمان يوم الجمعة، قائلا إن لديه “ثقة كاملة” في وزيرة داخليته.

ومساء يوم أمس الأحد، ضاعفت برافرمان من دعواتها لاتخاذ المزيد من الإجراءات ضد المتظاهرين المؤيدين لفلسطين.

وفي سلسلة من المنشورات على موقع X، قالت إنه “من الضروري اتخاذ المزيد من الإجراءات” ضد الاحتجاجات، التي أدت إلى “تلوث شوارع لندن… بالكراهية والعنف ومعاداة السامية”.

وأضافت: “الهتافات واللافتات والأدوات المريضة والتحريضية، وفي بعض الحالات، الإجرامية بشكل واضح، والتي تم عرضها علنا في المسيرة، تمثل مستوى منخفضا جديدا. إن معاداة السامية وغيرها من أشكال العنصرية، إلى جانب تعظيم الإرهاب على هذا النطاق، أمر مثير للقلق العميق”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى