شؤون دولية

بعد فشله مبعوثاً للرباعية… الاحتلال يُحاول تسويق بلير مُنسّقاً إنسانياً لقطاع غزّة

ذكرت وسائل إعلام صهيونية، أمس، أنّ “إسرائيل” تسعى لتعيين رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير منسقاً إنسانياً لقطاع غزة.

وأورد موقع “تايمز أوف إسرائيل” أنّ إسرائيل تسعى لتعيين بلير منسقاً إنسانياً لقطاع غزة، بحسب تقرير صدر أمس، “من منطلق رغبتها في تحسين الوضع الإنساني داخل القطاع الفلسطيني وتخفيف الضغوط الدولية مع استمرارها في حربها على حماس”، حسب زعمها.

يذكر أنّ بلير استقال عام 2015 من مهمته كمبعوث للجنة الرباعية لعملية السلام بالشرق الأوسط، بعد ثماني سنوات من الفشل وتهامات وُجّهت له بالانحياز الدائم للكيان الصهيوني.

وكانت صحيفة “صنداي تلغراف” البريطانية كشفت في تقرير لها عام 2013 عن محادثات بلير مع اللورد ديتون، السكرتير التجاري للخزينة، بالنيابة عن دولة الإمارات العربية المتحدة، عندما كان يحاول تأمين صفقات في بريطانيا تبلغ قيمتها مئات الملايين من الجنيهات.

كما كشفت “صنداي تلغراف” في تقرير آخر عام 2017 أنّ الإمارات هي التي موّلت مكتب بلير في لندن، فضلاً عن تلقّيه الملايين مقابل عمله كمستشار لها وللعاصمة أبوظبي، كما تمّ استخدام مسؤول بارز في وزارة الخارجية، بصفته رئيس أركان بلير، في دوره كمبعوث للجنة الرباعية، لمهام ترتبط بإمبراطوريته الاستشارية الخاصة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى