شؤون دوليةفلسطين

أول موقف أمريكي بعد تبجّح نتنياهو بإعلانه نية “السيطرة على غزة بعد الحرب”

كشفت هيئة البث الإسرائيلية، أنّ إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، بايدن طلبت توضيحا من إسرائيل بشأن تصريحات رئيس وزرائها نتنياهو بخصوص “استمرار السيطرة على غزة”.

موقف إدارة بايدن، جاء ردا على تصريحات نتنياهو، بعدما قال إن الاحتلال سيبقى مسيطرا على غزة بعد انتهاء الحرب الراهنة على قطاع غزة.

وسبق أن أعلنت الولايات المتحدة أنها تعارض إعادة احتلال قطاع غزة مستقبلا.

وجاء تصريح نتنياهو خلال اجتماع عقده مع رؤساء بلديات غلاف غزة بقاعدة كيريا في تل أبيب.

ففي أثناء اللقاء، قال رؤساء البلديات لنتنياهو، إنهم يطالبون بواقع أمني مختلف في اليوم التالي للحرب، ودعوه إلى عدم الموافقة على وقف إطلاق النار، وإنهاء العمل في غزة حتى القضاء الكامل على المقاومة الفلسطينية.

في المقابل، ردّ نتنياهو قائلا إن جيش الاحتلال سيبقى مسيطرا على قطاع غزة، ولن يتم إعطاؤه لقوى خارجية، وفق تعبيره.

وأضاف: “ستكون هناك سيطرة أمنية إسرائيلية على قطاع غزة، بما في ذلك نزع السلاح الكامل، لضمان أنه لن يكون هناك تهديد من غزة للإسرائيليين”.

وعاد نتنياهو للحديث مرة أخرى بخصوص مستقبل غزة، قائلا إنه يعارض أي دور لحكومة السلطة الفلسطينية الحالية في غزة بمجرد انتهاء الحرب.

ففي محور رده على سؤال حول ما إذا كانت السلطة الفلسطينية، التي تتمتع بسيطرة إدارية جزئية في الضفة الغربية المحتلة، قد تحكم غزة بعد الحرب، قال نتنياهو: “ستكون هناك سيطرة أمنية كاملة (في غزة)، مع (جيش الاحتلال).

وأضاف أن الغرض من ذلك هو إتاحة الفرصة لدخول غزة في أي وقت لمواجهة المقاومة الفلسطينية.

ويكرّر نتنياهو، الحديث عن مستقبل غزة للإيهام بأنه متفوق في الحرب على القطاع، وللتغطية على الهزائم المدوية التي يتكبدها على الأرض على يد المقاومة الفلسطينية.

وكانت حركة حماس قد ردت على التبجح الذي يمارسه نتنياهو، قائلة إن الشعب الفلسطيني لن يقبل فرض الوصاية، وأكّدت أنه لا توجد أي قوة على الأرض يمكنها فرض هذه الوصاية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى