فلسطين

الاحتلال يرتكب جريمة منظّمة ضد مجمع الشفاء الطبي في غزة ثم ينشر معلومات كاذبة.

أشار المكتب الإعلامي الحكومي في قطاع غزة إلى أن جيش الاحتلال الصهيوني يرتكب الجرائم المتواصلة بحق شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة وضد المستشفيات على وجه الخصوص، وفي هذه الأثناء يواصل ارتكاب جريمة منظّمة تم التخطيط لها بشكل مسبق ضد مجمع الشفاء الطبي الذي يضم مئات الجرحى والنازحين والطواقم الطبية أمام مرأى العالم.

وفي بيان صحفي صادر عنه، قال المكتب إن الاحتلال الصهيوني يحاصر مجمع الشفاء الطبي، وينشر العديد من الطائرات المُسيّرة في أجواء المجمع، وهذه الطائرات تطلق النار بشكل مكثف داخل ساحات المستشفى على كل من يتحرك بداخله، الأمر الذي أدى إلى إصابة عدداً من المتواجدين بداخله.

وأضاف المكتب “حاولت إحدى العائلات النازحة أمس المجازفة والخروج من مجمع الشفاء لعلها تنجو وإذ بجيش الاحتلال يقصف هذه العائلة مما أدى إلى استشهادهم”.

ولفت المكتب إلى أنه “بعد انقطاع التيار الكهربائي عن مجمع الشفاء أراد أحد العاملين تفقد المولد الكهربائي لتشغيله وإنقاذ حياة عشرات المرضى الذين يعيشون على أجهزة التنفس الصناعي، ولكن جيش الاحتلال استهدفه وتم إطلاق النار عليه بشكل مباشر وإصابته في رقبته”.

وتابع بيان المكتب الصحفي في غزة “ما زالت هناك العديد من الإصابات تنزف داخل مجمع الشفاء الطبي نتيجة إصابتهم بإطلاق النار من قبل الطائرات المُسيرة التابعة للاحتلال في ساحات المجمع، فيما لم تتمكن الطواقم الطبية من إنقاذ هذه الحالات بسبب حصار جيش الاحتلال للمجمع وعدم تمكّن الطواقم من التنقل بين البنايات الداخلية”.

وأضاف البيان “خرج علينا بالأمس أحد مسؤولي جيش الاحتلال في رسالة مرئية مصورة يقول فيها إنهم لا يستهدفون مجمع الشفاء الطبي وأن ما ينشر على وسائل الإعلام بهذا الخصوص هو مجرد “كذب””.

المكتب الإعلامي الحكومي في غزة تساءل “لمن تتبع الطائرات المسيرة التي تطلق النار على كل من يتحرك في مستشفى الشفاء الطبي؟ ومن هو الجيش الذي قصف إحدى العائلات التي خرجت أمس من مجمع الشفاء الطبي وأردوهم شهداء؟ ومن هو الجيش التي يطلق النار على كل من يتحرك داخل مجمع الشفاء الطبي؟ ومن هو الجيش الذي قصف الطابق الخامس في مجمع الشفاء الطبي؟ ومن هو الجيش الذي قصف العيادة الخارجية في مجمع الشفاء وأوقع العديد من الشهداء والجرحى، ومن هو الجيش الذي أطلق القذائف في ساحة مجمع الشفاء قرب خيمة الصحفيين وأصاب عدد من المتواجدين هناك؟”.

وأكد المكتب أن “جيش الاحتلال المجرم ينفذ مجازر وجرائم بشكل منظم ومدروس ومخطط له بشكل مسبق، وحالياً يحضّر ويخطّط لارتكاب مجزرة جديدة في مجمع الشفاء الطبي، ثم بعد ذلك يمارس الأكاذيب وينشر الأخبار الزائفة ويلفق روايات التي ليس لها أساس من الصحة ويقول أنه لا يستهدف المستشفى، وهذا إن دل فإنما يدل على فشل روايته وكذبها أمام الحقائق على أرض الواقع”.

كما أكد المكتب الإعلامي الحكومي في غزة على ما يلي:

– أولاً: نحمل الاحتلال “الإسرائيلي” والمجتمع الدولي وفي مقدمتهم الولايات المتحدة الأمريكية المسؤولية الكاملة عن هذه الجريمة المستمرة وعن حياة وسلامة جميع الطواقم الطبية والجرحى والمرضى والنازحين داخل مجمع الشفاء الطبي.

– ثانياً: نطالب جميع المؤسسات الدولية في قطاع غزة بلا استثناء بالتوجه فوراً إلى مجمع الشفاء الطبي من أجل حمايته وحماية الطواقم الطبية وكل من بداخله حيث يتعرض إلى حصار واستهداف وقتل في جريمة حرب واضحة.

– ثالثا: نحيي جميع الطواقم الطبية على دورهم البطولي والشجاع والأسطوري وعلى القيام بدورهم الوطني التاريخي تجاه شعبنا الفلسطيني العظيم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى