فلسطينميديا

“كمين بيت ليد”.. جنود إسرائيليون يتطايرون أشلاء في فخ “عبوات” القسام

نشرت كتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، مقاطع مصورة جديدة وثقت فيها إحدى عملياتها ضد جيش الاحتلال بالضفة الغربية، وتحديدا في قرية “بيت ليد”.

ومنذ انطلاق عملية “طوفان الأقصى” في 7 أكتوبر الماضي، تكبد المقاومة الفلسطينية الاحتلال خسائر فادحة خاصة داخل قطاع غزة.

المشاهد التي نشرتها كتائب القسام من عملية “بيت ليد” قالت إنها أسفرت عن مقتل جنديين، واستدراج قوة أخرى في كمين محكم من العبوات الناسفة شرق بلدة “بلعا” الذي لم يعترف به العدو وبقتلاه.

وأظهر المقطع عناصر القسام في الضفة وهم يستقلون سيارة، ويسيرون بجانب سيارة أخرى يقودها جنود للاحتلال، ليردوا السائق قتيلا.

وفي مشهد لاحق تظهر السيارة وهي مدمرة ومنقلبة وبها جثة جندي إسرائيلي بالزي العسكري.

كما وثق المقطع كيف تم استدراج قوة إسرائيلية إلى كمين محكم للقسام بالعبوات الناسفة عبر سيارة تم إحراقها، شرق بلدة “بلعا“.

وبمجرد وصول عناصر جيش الاحتلال إلى السيارة المحترقة، تم تفجيرهم بالكامل وظهروا وهم يتطايرون أشلاء في الهواء، وهو الكمين الذي لم يعترف به الاحتلال ولا بقتلاه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى