ميديا

بعد تأثرها بصبر أهالي غزة.. الناشطة الأمريكية “ميغان رايس” تعلن إسلامها على “تيك توك”

أعلنت الناشطة والتيكتوكر الأمريكية ميغان رايس، اعتناقها الإسلام وارتداءها الحجاب، وذلك بعد أيامٍ قليلة من إعلان دعمها لصمود الشعب الفلسطيني في غزة، وبحثها عن سرّ هذا الصمود، بدعوتها إلى التأمل في القرآن الكريم.

ونطقت ميغان رايس، في بثّ مباشر عبر صفحتها الخاصة على “تيك توك”، الشهادتين معلنةً دخولها الإسلام، وقالت ميغان، التي ظهرت بالحجاب، إنها تشعر بالأمان والسلامة.

@megan_b_rice

Drop your tips in the comments. Also before y’all jump at my throat, the coffee is from Biggby. 😂

♬ original sound – Megan Rice

وأضافت ميغان، التي  لم تكن تعتنق أي دين، أنها كانت تبحث عن شيء مشابه  للإسلام، حتى لو لم تكن جزءاً منه.

كما قالت إنها إذا دُعيت إلى المؤتمر الوطني للمسلمات، أو المؤتمر الوطني للمرأة المسلمة في شيكاغو، فستلبي الدعوة حالاً.

لن أتراجع حتى بعد مليون سنة

وانتقدت ميغان الأشخاص الذين لم يعجبهم اعتناقها الاسلام ودعمها لصمود أهل غزة، والذين يخوّفونها بالتعرض إلى اعتداءات، وأرسلت لهم رسالة بالقول، “كما كان هذا اليوم احتفالياً، يُرجى التوقف عن الدخول في تعليقاتي ورسائلي المباشرة التي تخبرني بأن أراقب ظهري، لأنني قد أُضرب عليه الآن”, مؤكدة أن تلك الضغوط والممارسات لن تجعلها تتراجع عن قرارها لمليون سنة قادمة.

@megan_b_rice

More to come, I just had to let y’all know that you are such a gift and a blessing. I love y’all so much! ♥️ #islam

♬ original sound – Megan Rice

من هي ميغان رايس؟

ميغان رايس، هي شابة أمريكية من أصول أفريقية، كانت تنشط على منصة التواصل الاجتماعي “تيك توك”، وتنشر فيديوهات عن الطبخ، وعن الأكل الصحي، وعن “الشوبينغ”، ونقد الأغاني، وعن مواضيع تاريخية ومواضيع خفيفة، ولديها حالياً نحو 685 ألف مشترك، لكن كل شيء تغيّر بعد ارتكاب جيش الاحتلال الإسرائيلي مجازر متتالية في قطاع غزة المحاصَر.

ميغان التي كانت دائماً ضاحكة وساخرة، ظهرت في 17 أكتوبر/تشرين الأول الماضي حزينة باكية، تتحدث عن مقاطع فيديو نشرها بعض شباب غزة، تُظهر حجم المأساة التي خلّفها القصف الإسرائيلي العشوائي على الأبراج والمباني السكنية وعلى المستشفيات في كل القطاع المحاصَر.

ثم سرعان ما تأثرت بحجم صمود أهل غزة أمام العدوان الإسرائيلي الغاشم عليهم، مما دفعها إلى البحث عن سبب وسرّ هذا الصمود.

لتطلق حملةً لقراءة القرآن والتأمل فيه، انتهت هذه الحملة بإعلانها دخول الإسلام وارتدائها الحجاب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى