شؤون دوليةمانشيتميديا

أحرجت المتصهينين.. نائبة أيرلندية تنفجر غضباً في البرلمان الأوروبي دفاعا عن غزة.

انفجرت كلير دالي النائبة الأيرلندية في البرلمان الأوروبي، غضبا بسبب الدعم الغربي للاحتلال الإسرائيلي لارتكاب مجازره في قطاع غزة، وخصت هجومها رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين.

وقالت دالي، إن شهرا كاملا مضى على بدء المذبحة التي يتعرض لها الفلسطينيون بلا هوادة في قطاع غزة، واصفة ما يجري بأنه ليس دوامة من العنف كما تقول رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، لكنها إبادة جماعية بشكل علني.

وأضافت أن هذه الإبادة تنفذها دولة الفصل العنصري الإسرائيلية، حيث تشن حرب تجويع وتقصف المستشفيات وسيارات الإسعاف وتستهدف الصحفيين والممرات الإنسانية.

وأشارت كلير دالي إلى أن شخصا من كل من 200 شخص في قطاع غزة استشهد جراء الغارات الإسرائيلية، كما أن طفلا فلسطينيا يُستشهد كل عشر دقائق.

ولفتت كلير دالي إلى أن رئيسة المفوضية الأوروبية ردت على هذه المذابح ضد الأطفال بأن طلبت من إسرائيل أن تتجنب استهداف المدنيين.

وتابعت: “(قالت لهم ما معناه) استهدفوا ما شئتم.. أليس هذا تورطا.. لم تتمكن (رئيسة المفوضية) حتى من طلب وقف المذبحة، ولم تتمكن من طلب وقف إطلاق النار، وبالطبع لن تفعل”.

رئيسة المفوضية الأوروبية شريكة في الجرائم الإسرائيلية

وأشارت كلير دالي إلى أن فون دير لاين شريكة في هذه الجرائم الإنسانية التي تصنع بسلاحها واسمها عندما وقفت مع إسرائيل وقالت لها إنها داعمة لها حاليا وفي المستقبل.

وتابعت: “لا تأتِ إلى هنا، وتحاولي غسل الدماء عن يديكِ.. إنها ليست جريمة إسرائيل وحدها، بل جُرمكِ أنتِ أيضا”.

قصف إسرائيلي مكثف على المستشفيات

ودخلت الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، يومها الـ36، وسط تكثيف جيش الاحتلال الإسرائيلي قصفه للمستشفيات، فيما كسرت حصيلة الشهداء حاجز الـ11 ألفا.

وتسببت الغارات الإسرائيلية التي طالت كل مستشفيات شمال قطاع غزة، في نزوح قسري للآلاف الذين كانوا يتخذون منها مآوى لهم.

وارتقى عدد من الشهداء وسُجِّلت بعض الإصابات إثر غارات استهدفت مبنى العيادات في مجمع الشفاء الطبي.

جاء ذلك في وقت تستمر فيه الاشتباكات العنيفة بين المقاومة الفلسطينية وقوات الاحتلال في عدة محاور ومناطق بالقطاع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى