فلسطين

الاحتلال يُخرِج مستشفى الشفاء عن الخدمة.. مجزرة ضد عائلة حاولت النزوح واستشهاد أول رضيع لتعطل الحضّانات

يواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي إطباق الحصار على مستشفى الشفاء في مدينة غزة، وسط قصف مدفعي متواصل وإطلاق نار كثيف من قِبل الطائرات المسيرة.

وقال مسؤولون طبيون في مجمع الشفاء، إنّ المستشفى خرج عن الخدمة بعد نفاد الوقود، مع تكثيف القصف الإسرائيلي الذي استهدف كل المناطق في محيط هذا المجمع الطبي.

وأطلقت تحذيرات من مجزرة يتسبب فيها الاحتلال الإسرائيلي، حيث يحدق الموت بـ 39 رضيعا في العناية المركزة بمستشفى الشفاء بسبب قطع الأوكسجين عن المستشفى، نتيجة القصف الإسرائيلي.

استشهاد رضيع بسبب قطع الأكسجين

وقالت إدارة المجمع الطبي، إن رضيعا على الأقل استشهد بعد تعطل عمل الحضانات وقطع الأكسجين، وهو مولود يقل وزنه عن 900 جرام وفشلت محاولات إنقاذه.

وأطلقت تحذيرات من العشرات من الرضَّع يواجهون نفس المصير المروع، بعد خروج الوضع الصحي هناك عن السيطرة.

يأتي هذا فيما حاولت إحدى العائلات النازحة في المستشفى، الهروب من هذا الوضع المأوساوي عبر محاولة مغادرة المستشفى.

إلا أنّ الاحتلال باغتها باستهداف مباشر ما أسفر عن ارتقاء بعض من الشهداء من هذه العائلة، على الرغم من أنهم كانوا يرفعون الراية البيضاء.

خروج مجمع الشفاء عن الخدمة

في سياق متصل، قال المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة أشرف القدرة، إن جيش الاحتلال يقصف كل شيء يتحرك داخل المستشفى.

وأضاف أن مجمع الشفاء الطبي خرج عن الخدمة بسبب استهداف جيش الاحتلال لكل شيء يتحرك هناك.

وتابع القدرة: “نحن محاصرون داخل مجمع الشفاء الطبي في هذه الأثناء، وهناك عدد كبير من المُسيرات في كل الاتجاهات”.

وأشار إلى توقف قسمي العناية المركزة والأطفال وأجهزة الأكسجين عن العمل.

يأتي هذا فيما أظهرت لقطات مشاهد لصلاة الجنازة على الشهداء في مستشفى الشفاء مع استمرار الاحتلال بقصف محيطه.

وقررت وزارة الصحة في غزة حفر مقبرة جماعية داخل مجمع الشفاء لدفن 100 جريح فارقوا الحياة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى