تقاريرشؤون دوليةميديا

اعتقال طلاب يهود اعتصموا في جامعة براون واخرون لمقاطعتهم جلسة للكونغرس احتجاجا على دعم بلادهم لإسرائيل.

قامت الشرطة الأمريكية باعتقال طلاب يهود اعتصموا في جامعة براون ضد القصف الإسرائيلي على غزة في ولاية رود آيلاند الأمريكية.

وأظهر مقطع فيديو قوات الأمن الأمريكية وهم يقتادون المعتقلين مكبّلين بالأصفاد إلى سيارات الشرطة.

كما ألقت قوات الأمن في أميركا يوم الأربعاء القبض على 10 أشخاص، معظمهم من طلاب الجامعات، بعد أن قاطعوا جلسة استماع في الكونغرس احتجاجا على دعم واشنطن إسرائيل في حربها على قطاع غزة، وللمطالبة بحماية الطلاب المؤيدين للفلسطينيين عندما يتحدثون في الحرم الجامعي عن الحرب بين إسرائيل وغزة.

ونقلت صحيفة “واشنطن بوست” عن المتحدثة باسم شرطة الكابيتول بريانا بورش قولها إن “9 من المتظاهرين ألقي القبض عليهم بتهمة الاحتجاج بشكل غير قانوني داخل مبنى مكاتب الكونغرس”.

وعلى وجه التحديد، تم القبض عليهم بموجب قانون العاصمة الذي يحظر الازدحام أو العرقلة أو الإزعاج. وقالت بورش إن شرطة الكابيتول ألقت القبض على المتظاهر العاشر بزعم اعتدائه على ضابط شرطة، حسب الصحيفة.

وقالت أوليفيا دينوتشي، وهي من منظمي الاحتجاج، إن “المجموعة الكبرى المكونة من أكثر من 20 متظاهرًا جاءت من جامعة هوارد وجامعة جورج واشنطن وجامعة جورج ماسون وكلية ماريفيل وجامعة نيويورك والجامعة الأميركية وجامعة غالوديت، لاستهداف جلسة استماع للجنة القضائية بمجلس النواب حول حرية التعبير في حرم الجامعات”.

وقاطع عدد من الطلاب جلسة استماع بمجلس النواب الأميركي احتجاجا على دعم الولايات المتحدة الأميركية إسرائيل في العدوان على قطاع غزة منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، والذي خلّف حتى الآن آلاف القتلى والمصابين أغلبهم من الأطفال والنساء.

وخلال جلسة الاستماع في الكونغرس، التي تضمنت مناقشات حول معاداة السامية، وقف متظاهرون بشكل فردي واحدا تلو الآخر، وهتفوا “وقف إطلاق النار الآن!” و”غزة حرة!” و”توقفوا عن إسكات الطلاب الفلسطينيين!”.

قالت حفيظة خاليك الطالبة بجامعة نيويورك وأحد منظمي الاحتجاج، إن “تقاعس جامعاتنا يسهم في تجريد الفلسطينيين من إنسانيتهم ويخلق مناخًا عدائيا في الحرم الجامعي يضر الطلاب بشكل كبير”.

وقالت المجموعة المحتجة في بيان صحفي إن هناك “قمعًا غير مسبوق للطلاب الذين يدينون الهجمات الإسرائيلية في غزة”.

وفي سياق متصل، شارك عدد من أعضاء الكونغرس، يوم الخميس، في وقفة طالبوا خلالها بوقف فوري لإطلاق النار في غزة والوصول إلى السلام.

وأظهر الفيديو الذي نشر من قبل عدد من أعضاء الكونغرس وقوفهم حاملين لافتة كتب عليها “وقف إطلاق النار الآن”.

وعلقت عضو الكونغرس كوري بوش قائلة “إلى أولئك الذين يناضلون من أجل السلام، اعلموا أن أعضاء الكونغرس هؤلاء يدعمونكم، سنواصل الدفع من أجل السلام، ورفض الإسلاموفوبيا ومعاداة السامية، وحث زملائنا على الانضمام إلى جهودنا من أجل تحقيق السلام”.

ومنذ 35 يوما، يشن جيش الاحتلال الإسرائيلي حربا مدمرة على غزة، استشهد فيها 10 آلاف و812 فلسطينيا (غير نهائي)، بينهم 4412 طفلا و2918 امرأة و667 مسنا، فضلا عن إصابة 26 ألفا و905 آخرين منذ بدء الحرب، حسب وزارة الصحة في غزة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى