شؤون دولية

رئيس وزراء بلجيكا يحض الاتحاد الأوروبي على فرض عقوبات على “المتطرفين” الإسرائيليين

قال رئيس الوزراء البلجيكي ألكسندر دي كرو إنه يتعين على الاتحاد الأوروبي أن يدرس مسألة منع الإسرائيليين “المتطرفين” الذين يدعون إلى العنف ضد الفلسطينيين من زيارة أوروبا.

وأشار رئيس الوزراء الليبرالي, الخميس, إلى العنف الإسرائيلي ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية، قائلا إن عدم اتخاذ إجراءات ضد أمثال هؤلاء “المتطرفين العنيفين” أمر “غير مقبول”.

وأضاف دي كرو أمام البرلمان البلجيكي: “يجب على بلادنا ضمان منع أولئك الذين يرتكبون جرائم خطيرة، على سبيل المثال أولئك الذين يرتكبون أعمال عنف في الضفة الغربية، من دخول بلادنا ودول الاتحاد الأوروبي”، لافتا إلى إمكان فرض عقوبات على أفراد، بما في ذلك “على وزير يدعو إلى استخدام الأسلحة النووية ضد شعب لا يستطيع فعل أي شيء ويعيش اليوم في ظروف مروعة”.

وكان وزير التراث الإسرائيلي عميحاي إلياهو قد وصف إلقاء قنبلة نووية على قطاع غزة بأنه أحد الخيارات لتحقيق هدف القضاء على حركة حماس.

هذا وأعلن المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة يوم الخميس أن عدد الشهداء في القطاع ارتفع منذ بدء الحرب إلى “10812 شهيدا (غير نهائي) بينهم 4412 طفلا و2918 امرأة و667 مسنا و26905 مصابين”، حيث تشن إسرائيل حربا على غزة بعد إطلاق كتائب القسام عملية طوفان الأقصى في السابع من أكتوبر، أدت إلى تدمير مساحات واسعة من القطاع، فيما قتل في إسرائيل أكثر من 1500 شخص، وأصيب أكثر من 5 آلاف.

وقد دخلت الحرب على غزة شهرها الثاني حيث تواصل إسرائيل قصف القطاع، وتستمر حماس والفصائل الفلسطينية في استهداف القوات الإسرائيلية المتوغلة في القطاع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى