فلسطين

شهيدان برصاص جيش الإحتلال في بيت لحم والخليل تزامنا مع حملة اقتحامات واسعة

استشهد فلسطينيان اليوم الخميس برصاص جيش الإحتلال الإسرائيلي إثر اشتباكات عنيفة تزامنت مع حملة اقتحامات إسرائيلية في الضفة الغربية.

واقتحمت القوات الإسرائيلية خلال الساعات الماضية قرية الطبقة قرب بلدة دورا جنوب غرب الخليل، مما أدى لاندلاع مواجهات بينها وبين الأهالي، أطلق خلالها الجنود الرصاص الحي وقنابل الغاز.

وتعرض الشاب أنس ناصر أبو عطوان (30 عاما) لإصابة في الصدر بالرصاص الحي نقل على إثرها إلى المستشفى، حيث استشهد متأثرا بإصابته.

كما استشهد رجل يدعى محمد فريد ثوابته (51 عاما)، من بلدة بيت فجار بعد إصابته بالرصاص الحي في البطن، أثناء اقتحام جيش الإحتلال مدينة بيت لحم.

كما تعرض عدد من الأشخاص لإصابات متفاوتة خلال اقتحام قوات إسرائيلية مخيم الأمعري في رام الله.

وذكرت مصادر أمنية لوكالة “وفا” أن قوات كبيرة من الجيش برفقة 4 جرافات عسكرية من نوع (D9)، اقتحمت المدينة من عدة محاور وسط إطلاق الأعيرة النارية، ما أدى إلى اندلاع مواجهات مع الشبان.

وأضافت أن طائرة مروحية وطائرات استطلاع رافقت القوات الإسرائيلية في اقتحام مدينة جنين، حيث اعتلى القناصة أسطح البنايات بعد مداهمة عدد من المنازل، كما أن وحدات خاصة “مستعربون” اقتحموا أحياء من المدينة.

وأفادت الوكالة بأن الجرافات الإسرائيلية بدأت بتدمير شارع السكة المحاذي لمستشفى ابن سينا، والمستشفى الأردني الميداني، في حي الزهرة بمحاذاة مخيم جنين.

وأضافت أن عددا من المواطنين اضطروا إلى الخروج من منازلهم على أطراف المخيم بسبب إطلاق النار الكثيف باتجاه منازلهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى