فلسطين

غزة تظمأ.. المياه الصالحة للشرب في القطاع أصبحت مفقودة بنسبة 90%

أكد القيادي في حركة “حماس”، باسم نعيم، أن المياه الصالحة للشرب في غزة أصبحت مفقودة بنسبة 90%.

وقال نعيم في مؤتمر صحفي بالعاصمة اللبنانية بيروت: “الاحتلال تعمّد منذ بدء العدوان قطع المياه عن القطاع في جريمة ضد الإنسانية، المياه الصالحة للشرب في غزة أصبحت مفقودة بنسبة 90%”.

وأضاف: “سكان غزة يضطرون أحيانا كثيرة للجوء إلى مياه البحر مما يسبب لهم الأمراض، تخاذل الأونروا ومسؤوليها عن دورهم المثبت في القوانين الدولية تواطؤ مع الاحتلال”.

وتابع نعيم: “من العار على المجتمع الدولي السماح للاحتلال باستخدام المياه لابتزاز سكان غزة، الذين يعانون أزمة خانقة في توفير رغيف الخبز بسبب قصف الاحتلال للمخابز”.

وتوجه إلى الأمم المتحدة قائلا: “ندعو المجتمع الدولي والأمم المتحدة إلى عدم الرضوخ لإرادة الاحتلال، المطلوب تحرك عملي وفوري لكسر الحصار على غزة وخاصة في المنطقة الشمالية، كما ندعو القمتين العربية والإسلامية لاتخاذ قرار يفرض على العدو فتح المعابر”.

وعن الأوضاع الحالية قال نعيم: “الاحتلال يكثف قصفه على مستشفيات غزة ومراكزها الصحية مما يسبب كارثة، الاحتلال استهدف 120 مؤسسة صحية في القطاع وأخرج العديد منها من الخدمة، 49% من الضحايا في القصف الإسرائيلي الأخير كانوا في المنطقة الجنوبية من قطاع غزة، 2% من سكان غزة أصبحوا إما قتلى أو جرحى أو مفقودين، المستشفيات المتبقية في قطاع غزة تعمل على مولدات الطاقة الثانوية”.

وختم نعيم: “موقفنا بشأن الأسرى كان واضحا وأبدينا استعدادنا لإطلاق سراح الأجانب حال توفر الظروف، المدنيون والضيوف يمكن الإفراج عنهم إذا توافرت الظروف وعلى رأسها وقف إطلاق النار، ما يجري ليس نزاعا بين “حماس” وإسرائيل بل حرب بين إسرائيل والشعب الفلسطيني منذ عقود”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى