فلسطين

كتائب القسام تواصل استنزاف جيش الإحتلال وتدمر 7 دبابات وناقلة جند بقذائف “الياسين 105”

أعلنت كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة (حماس)، اليوم الأربعاء، أنها دمرت 7 دبابات وناقلة جند لقوات الاحتلال الإسرائيلي شمال دوار التوام بقذيفتي الياسين 105.

وأضافت، في بيانات مقتضبة آخرى على منصة (تيلغرام)، أنها دمرت بقذائف “الياسين105″، دبابة وناقلة جند وآلية لقوات الاحتلال الإسرائيلية شمال دوار التوام، إضافة إلى دبابتين إسرائيليتين جنوب غرب مدينة غزة، ودبابة أحرى في منطقة السلاطين شمال غرب بيت لاهيا، ما أشعل النيران فيها.

وفي بيان لاحق، أعلنت تدمير دبابتين إضافيتين شمال دوار التوام، إضافة إلى دبابة أخرى في المنطقة ذاتها.

وأضافت أيضا أنها قنصت جنديا إسرائيليا في منطقة التوام شمال غرب مدينة غزة وأصابته بشكل مباشر.

وفي التفاصيل، دمّرت كتائب القسام 9 آليات للاحتلال الصهيوني، بقذائف الياسين، صباح اليوم الاربعاء، في وقت تستمر فيه ملاحم وبطولات التصدي للتوغل الصهيوني في عدة محاور من قطاع غزة، إلى جانب تواصل الرشقات الصاروخية تجاه مواقع الاحتلال ومستوطناته.

كما أعلنت كتائب القسام تدمير دبابتين إضافيتين شمال دوار التوام بقذيفتي “الياسين105″، ولاحقا دمرت دبابة ثالثة في منطقة التوام بقذيفة “الياسين105”.

وأعلنت كتائب القسام ايضا قنص جندي صهيوني في منطقة التوام وأصابته إصابةً مباشرة.

وأعلنت كتائب القسام، صباح الأربعاء، تدمير دبابة صهيونية في منطقة السلاطين شمال غرب بيت لاهيا بقذيفة “الياسين 105” مؤكدة اشتعال النيران فيها.

وقبل ذلك، أعلنت كتائب القسام، في بلاغ عسكري، أنها دمرت دبابة وناقلة جند صهيونيتين شمال دوار التوام بقذيفتي “الياسين105”.

ولاحقًا، أعلنت تدمير آلية ثالثة شمال دوار التوام بقذيفة “الياسين105″، كما أعلنت تدمير دبابتين صهيونيتين جنوب غرب مدينة غزة بقذيفتي “الياسين105”.

ومساء امس الثلاثاء، أكد أبو عبيدة، الناطق باسم كتائب القسام، تمكن مجاهدي القسام خلال الـ24 ساعةً الأخيرة بعون الله من تدمير 15 آليةً عسكريةً كليًا أو جزئياً على مشارف مخيم الشاطئ وفي بيت حانون، كما دكّوا القوات المتوغلة بعشرات قذائف الهاون وخاضوا اشتباكات مع قوات العدو في مختلف محاور القتال.

واعترفت قوات الاحتلال الصهيوني، اليوم الأربعاء، بمقتل أحد جنودها وإصابة 3 آخرين بجروح خطيرة خلال اشتباكات في شمال قطاع غزة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى