فلسطينميديا

شهادة مروعة عن الوضع المأساوي في القطاع ترويها ممرضة أمريكية عائدة من غزة.. شاهد

قدّمت الممرضة الأمريكية إميلي كالاهان العاملة لدى منظمة أطباء بلا حدود، والتي عادت مؤخرا من غزة، شهادة مفجعة عن طبيعة الأوضاع في القطاع المحاصر والذي يشن جيش الاحتلال حربا عليه للشهر الثاني على التوالي.

وقالت إميلي كالاهان، في لقاء متلفز: “بحلول الوقت الذي غادرنا فيه هناك، كان هناك 35 ألف نازح يعيشون بجانبنا.. كان هناك أطفال مصابون بحروق شديدة في وجوههم وفي أعناقهم وفي جميع أنحاء أطرافهم لأن المستشفيات مكتظة للغاية”.

وأضافت: “يخرجون فورا بعد ذلك، ويُرسلون إلى هذه المخيمات من دون إمكانية الوصول إلى المياه الصالحة للشرب”.

وأشارت إميلي كالاهان إلى وجود 50 ألف شخص في المخيم الذي تتحدث عنه مقابل أربعة مراحيض، ويُعطَون ساعتين من الماء كل 12 ساعة.. تخيلوا 4 مراحيض لـ50 ألف شخص”.

ولفتت كالاهان إلى رصدها إصابات بحروق وبتر جزئي فيما يتجولون في هذه الظروف، موضحة أن الآباء يُحضرون أبناءهم طلبا لأي مساعدة يمكن تقديمها إليهم، لكن الإمدادات شحيحة جدا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى