شؤون عربية

مصر.. “مطالب بطرد السفير الإسرائيلي” ومئات الأطباء المصريين مستعدون لدخول غزة

أعلن نقيب الأطباء المصريين أسامة عبد الحي، أن أكثر من 1800 طبيب، تطوعوا لعلاج الجرحى الفلسطينيين سواء داخل غزة حال فتح معبر رفح أو بمستشفيات سيناء.

وأكد أن النقابة “استقبلت تبرعات عينية ومادية كبيرة جدا لصالح الشعب الفلسطيني، وتقدم للتطوع لعلاج الجرحى الفلسطينيين سواء داخل غزة حال فتح معبر رفح، أو بمستشفيات شمال سيناء أكثر من 1800 طبيب، بينهم أساتذة على أعلى درجة من الكفاءة”.

وتابع: “تواصلنا في نقابة الأطباء الفلسطينية، مع الاتحاد العالمي للأطباء، والأطباء العرب والفلسطينيين في أوروبا، وأطباء بلا حدود، وقررنا عمل فتح باب التسجيل أمام الأطباء من كافة دول العالم كله، الراغبين في علاج الجرحى الفلسطينيين، وهو ما يمكن أن يمثل نوعا من الضغط لفتح معبر رفح والسماح بعلاج المصابين”.

وأوضح أنه “التقى نقيب الأردن، وأكد له أن مئات الأطباء في الأردن يرغبون في المساعدة وعلاج الجرحى الفلسطينيين، وتقديم مساعدات مادية”، مضيفا: “نقيب الأردن عرض أيضا المساعدة فى عمل مستشفى ميدانى لعلاج الجرحى”.

واقترح نقيب الأطباء تنظيم مؤتمر صحفي باللغة الإنجليزية لمخاطبة الرأي العام العالمي، ومطالبة الشعوب في كافة الدول العربية بالضغط على حكوماتها، لطرد سفراء إسرائيل منها، ومطالبة الأمم المتحدة بالضغط على إسرائيل لوقف إطلاق النار، والسماح بإدخال المساعدات الإنسانية، وإدخال الأطقم الطبية لعلاج الجرحى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى