فلسطين

وزير الحرب الإسرائيلي: لن تكون هناك هدنة إنسانية من دون عودة المختطفين وهزيمة “حماس”

صرّح وزير الحرب الإسرائيلي، يوآف غالانت، اليوم الأربعاء، أن “إسرائيل سيكون لديها الحرية الكاملة للتصرف في أي وضع يوجد فيه تهديد في قطاع غزة”.

وقال غالانت، خلال لقاء مع لجنة الخارجية والأمن في الكنيست: “أمام إسرائيل حرب طويلة، ليس لمدة أسبوع أو أسبوعين”، مؤكدا أنه “لن يكون هناك هدنة إنسانية من دون عودة المختطفين وهزيمة حماس”.

وأعلن الرئيس الأمريكي، جو بايدن، أمس الثلاثاء، أنه طلب من رئيس وزراء العدو الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، الإعلان عن هدنة إنسانية في قطاع غزة، لكنه لم يذكر كيف كان الرد.

ووفقًا لبيان البيت الأبيض: “طلب بايدن من نتنياهو، الهدنة خلال مكالمتهما الهاتفية، أول أمس الاثنين”.

وفي وقت سابق، رفض نتنياهو وقف العمليات العسكرية في قطاع غزة، دون إطلاق سراح جميع الأسرى، الذين تحتجزهم حركة “حماس”.

وكانت وسائل إعلام أمريكية، قد ذكرت في وقت سابق من يوم أول أمس الاثنين، أن “الأمريكيين طلبوا هدنة، لمدة ثلاثة أيام، وذلك لحل مشكلة الأسرى”.

وتجاوزت حصيلة شهداء القصف الإسرائيلي على قطاع غزة، 10 آلاف و500 شهيد، إضافة إلى أكثر من 25 ألف جريح، منذ بداية التصعيد في 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي حتى صباح اليوم الأربعاء 8نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري.

وبدوره، أعلن جيش العدو الإسرائيلي أن حصيلة القتلى العسكريين الإسرائيليين منذ تصاعد الصراع الفلسطيني الإسرائيلي حتى 6 نوفمبر الجاري، وصلت إلى 347 جنديا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى