شؤون خليجية

أوقفوا النفاق.. عبداللهيان: الأميركيون يكذبون ويشاركون في الحرب ضدّ غزة.

رد وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، على “نفي وزارة الخارجية الأمريكية، نقل الوزير أنتوني بلينكن، رسالة إلى إيران، عبر رئيس الوزراء العراقي، محمد شياع السوداني”، مؤكدًا أن هناك رسالة قد وصلت.

وقال عبد اللهيان عبر حسابه على منصة “إكس”، إن “الولايات المتحدة تسعى لهدنة مؤقتة، منذ الأسبوع الماضي”، موضحا أن “الأمريكيين يكذبون ويديرون لعبة الوقت في الحرب ضد غزة والضفة”.

ووجّه عبد اللهيان رسالة إلى أمريكا، قائلا: “أوقفوا النفاق والإبادة الجماعية ضد غزة”، مضيفا أن “أكثر من 120 دولة دعت إلى إنهاء الحرب، كما ينزل الملايين من مختلف مدن العالم بما فيها واشنطن إلى الشوارع دعما لفلسطين وإدانة جرائم الحرب، لكن البيت الأبيض يفضل البقاء شريكا ومرافقا للنظام الإسرائيلي المنهار على حساب مواجهة الرأي العام من العالم”.

ونفت الخارجية الأمريكية، في وقت سابق، بأن تكون واشنطن قد بعثت لطهران برسالة، في الأيام الثلاثة الماضية، بشأن السعي لوقف إطلاق النار في غزة، مؤكدة أن “هذا البيان كاذب بشكل قاطع”.

وتأتي تصريحات وزير الخارجية الإيراني، بعد أن قام رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني، بزيارة إلى طهران، أول أمس الاثنين، بعد يوم من اجتماعه مع وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، في بغداد.

ويستمر التصعيد بين حركة “حماس” الفلسطينية والإحتلال الإسرائيلي بعد إطلاق “حماس” عملية “طوفان الأقصى”، في 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، لوقف الانتهاكات الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني.

ومنذ ذلك الحين ينفذ الإحتلال الإسرائيلي قصفا عنيفا ضد القطاع مع قطع للماء والكهرباء والوقود ووضع قيود كبيرة على دخول المساعدات الإنسانية.

وأسفر القصف الإسرائيلي على غزة، عن ارتقاء أكثر من 10 آلاف شهيد وأكثر من 25 ألف مصاب، فيما أسفرت المواجهات في الضفة الغربية، عن استشهاد أكثر من 153 فلسطينيا وإصابة نحو 2200 آخرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى