تقاريرفلسطين

الاحتلال استهدف كل شيء.. لا مكان آمنا في قطاع غزة.. والممر الآمن مجرد كذب.

أكد إياد البزم، الناطق باسم وزارة الداخلية في غزة أن قرابة 900 ألف فلسطيني ما زالوا يقيمون في محافظتي غزة وشمال غزة، مشددا على أن “الممر الآمن الذي قال عنه الاحتلال هو كذب”.

وأفاد البزم بأن “عدد مراكز الإيواء في قطاع غزة حاليا بلغ 225 مركز إيواء موزعة على جميع المحافظات، منها 97 مركز إيواء في محافظتي غزة وشمال غزة، يسكنها قرابة 311 ألف نازح”، مؤكدا أن “المقيمين بمراكز الإيواء بمحافظتي غزة وشمال غزة لم يسلموا من قصف جيش الاحتلال”.

ولفت إلى أن “ما يصل العالم من صور مجازر الاحتلال لا يمثل سوى 30% بسبب استهداف الصحفيين وقطع الانترنت والكهرباء”، مطالبا بـ”تقديم قادة الاحتلال لمحاكم جرائم الحرب بسبب المجازر التي ارتكبوها بحق المدنيين”.

وأضاف: “توقفت جميع المخابز في غزة وشمال غزة بعد استهدافها من قبل الاحتلال وعدم توفر الوقود والدقيق مما يهدد بكارثة خطيرة لحياة 900 ألف فلسطيني”، مبينا أن “الممر الآمن الذي قال عنه الاحتلال هو كذب وقد تحول إلى ممر موت بعد الجرائم التي يرتكبها الاحتلال هناك”.

وحذر البزم من “تنفيذ الاحتلال المجازر والضغط النفسي لإجبار أهالي شمال غزة وغزة على ترك منازلهم، فأين يذهبون؟”، جازما أن “لا مكان آمنا في القطاع، والجنوب غير قابل لاستيعاب كل هذه الأعداد في ظل الحصار”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى