تقاريرفلسطين

مصير صحفي إسرائيلي فضح إخفاء جيش الاحتلال عشرات الجثث من جنوده وضباطه.. شاهد.

أفادت وسائل إعلام عبرية، باعتقال صحفي إسرائيلي يدعى إفرائيم مردخاي، وذلك على خلفية تصريحات أدلى بها، بأنه شاهد جثث جنود من جيش الاحتلال مكدسة بالعشرات في أحد مشافي تل أبيب.

وكان الصحفي الإسرائيلي قد نشر مقطع فيديو يوثق وجود عدد كبير من الجثث من قتلى جيش الاحتلال في أحد مستشفيات تل أبيب، فيما لا يعلن جيش الاحتلال عن ذلك.

وقال مردخاي قبل اعتقاله، إن جيش الاحتلال يرفض تسليم جثث القتلى من الجنود والضباط الإسرائيليين إلى ذويهم، وكشف أن هناك تكتيما إعلاميا على عدد قتلى جنود الجيش الإسرائيلي، حتى لا يدب اليأس في نفوس باقي الجنود.

وقال إفرائيم مردخاي، إن جيش الاحتلال يرفض تسليم الجثث لذويهم للتغطية عن أعداد القتلى في صفوفه، وذلك قبل أن تعتقله سلطات الاحتلال.

تكتم إسرائيلي

ويتكتم جيش الاحتلال، على الخسائر المهولة التي يتكبدها خلال المعارك البرية المحتدمة في قطاع غزة ويزعم مقتل 31 ضابطا وجنديا فقط، فيما توثّق المقاومة الفلسطينية ضرباتها الدقيقة التي توجهها للاحتلال.

ودائما ما يروج جيش الاحتلال لإدعاءات مكاسب عسكرية وتقدم ميداني مزعوم في المعارك البرية، لكنه لم يثبت ذلك ميدانيا، كما يفرض سياجا من السرية حول الخسائر التي يتكبدها.

وكانت كتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، قد أعلنت تدمير 27 آلية عسكرية لجيش الاحتلال كليًا أو جزئياً خلال الـ48 ساعة الأخيرة.

خسائر اقتصادية فتاكة

ولا تقتصر الخسائر الإسرائيلية على الصعيد العسكري وحسب، لكن وزارة المالية الإسرائيلية أكّدت أنه بناء على تقديرات أولية، فمن المتوقع ارتفاع تكلفة الحرب لتصل لما يقرب من 200 مليار شيكل ( 51 مليار دولار) بما يعادل 10% من الناتج المحلي الإجمالي لإسرائيل، وذلك مع احتمال استمرار الحرب من 8 شهور إلى 12 شهرا، واقتصار الهجمات الجوية والبرية على غزة دون مشاركة كاملة لحزب الله اللبناني أو إيران أو اليمن.

كما أن تقديرات وزارة المالية الإسرائيلية تعتمد أيضا على أساس العودة السريعة لنحو 350 ألف إسرائيلي تم تجنيدهم في قوات الاحتياط إلى مقار عملهم في أقرب وقت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى