فلسطينميديا

قصف عنيف وقريب.. وائل الدحدوح يوثّق قصف الإحتلال للمباني السكنية بغزّة.

شاركت قناة “الجزيرة” القطرية مقطع فيديو وثّق لحظات قصف عنيف وقريب من مكان وقوف مراسلها في قطاع غزة “وائل الدحدوح”، أثناء ظهوره على الهواء مباشرة.

وأظهر الفيديو سلسلة غارات كثيفة على مكان المراسل ولحظة تناثر الشظايا على أطراف المكان، وحوار في المكان: “انزل تحت انزل عشان الشظايا” وحالة رعب في الموقع.

وقال “الدحدوح” إن المبنى المقابل الذي كان يغطي فيه ما يحصل تجري ضمنه عمليات القصف العنيف والقوي للغاية.

وتحدث مراسل الجزيرة وائل الدحدوح، عن تعمد طائرات الاحتلال الإسرائيلي قصف المكان وهو عبارة عن منزل وبجواره قطعة أرض.

ولوحظ سماع أصوات سيارات إسعاف قادمة للمنطقة رغم المخاطرة التي تقوم بها، حيث لا تبالي طائرات الاحتلال الإسرائيلي بها ولطالما استهدفت الكوادر الصحية.

وليست المرة الأولى التي يصادف فيها “الدحدوح” تلك العمليات الوحشية، وقبل ساعات قليلة تعرض لموقف مشابه وخلاله لم يتمكن من إكمال مداخلته الهاتفية بسبب رائحة البارود وكثافة الشظايا.

واضطر مراسل الجزيرة للابتعاد عن “المايكروفون” بعض الوقت، حتى يتمكن من ارتداء كمامة تجنبا لإصابته بالاختناق، وفق ما وثقته شبكة الجزيرة.

وأكد وائل الدحدوح الذي فقد أفرادا من أسرته مؤخرا جراء القصف الإسرائيلي، أنه لا يوجد مكان آمن في غزة وإن كان فلن يكون أكثر أمنا من مكان بث الجزيرة.

وأكد المراسل أنه من الصعب جدا التحرك لأي مكان آخر في ظل القصف الواسع والعنيف قبل أن ينهي المداخلة، خوفا على سلامة الفريق عندما دنت الانفجارات من الكاميرا.

وذكر الدحدوح في مقابلة سابقة أنه يشعر وفريق التصوير أحياناً بلهب الانفجارات وضغط الصواريخ، جراء الاستهدافات العنيفة من قبل الاحتلال الإسرائيلي للقطاع الفلسطيني المحاصر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى