فلسطين

القسام أرسلته إلى جهنم.. مقتل ابن أخ نتنياهو في الهجوم البرّي على غزّة.

قالت وكالة سبوتنيك الروسية نقلاً عن وسائل اعلام أن النقيب يائير عيدو نتنياهو ابن أخ رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو قُتل ضمن القوات الإسرائيلية المتوغّلة في غزة.

يائير عيدو هو قائد وحدة القناصة المتوغلة في قطاع غزة ويلقبه جيش الإحتلال الإسرائيلي “القناص الخطير”، وحائز على وسام “أفضل قناص”.

وكانت كتائب عز الدين القسام -الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) قد اعلنت آنفاً أنها قتلت جنودا إسرائيليين ودمرت آليات خلال المعارك الدائرة مع قوات الاحتلال في غزة، وقصفت تل أبيب ومناطق إسرائيلية أخرى ردا على المجازر المرتكبة بحق المدنيين في القطاع.

وقالت كتائب القسام إنها خاضت الأحد اشتباكات ضارية شمالي القطاع أسفرت عن مقتل جنود إسرائيليين.

وأضافت الكتائب -في سلسلة بيانات عبر منصتها في تليغرام- أن مقاتليها دمروا دبابة متوغلة شمال غرب مدينة غزة، ودبابتين في تل الهوا (جنوب مدينة غزة)، و3 دبابات في بيت حانون شمال القطاع، وأشارت إلى أنها دمرت معظم تلك الدبابات بواسطة قذائف “الياسين 105”.

وبحسب قناة الأقصى المقربة من حركة حماس، فإن مقاتلي كتائب القسام دمروا منذ فجر الأحد 12 آلية إسرائيلية بينها دبابات.

وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي مقطعا مصورا لصحفي في شبكة “فوكس نيوز” الأميركية يقول فيه إن الجيش الإسرائيلي تعرض لكمين في قطاع غزة قُتل فيه 20 من جنوده.

في الجانب الآخر، أعلن الجيش الإسرائيلي ارتفاع عدد قتلاه في غزة خلال أقل من أسبوع إلى 30.

وسبق أن أكد أبو عبيدة -الناطق باسم كتائب القسام- أن أعداد القتلى الإسرائيليين في قطاع غزة أكبر بكثير مما يتم الإعلان عنه.

وتشتبك المقاومة الفلسطينية مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في محاور أبرزها بيت حانون شمال غرب وجنوب غرب غزة وشرق خان يونس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى