تقارير

طائرة إسرائيلية حطت في قطر قبل أيام تصل القاهرة سرّا.. ما القصة؟


قالت وسائل إعلام عبرية إن طائرة تقل مسؤولين إسرائيليين رفيعي المستوى، حطت في مطار القاهرة منذ أيام في سياق نشاط للتفاوض بشأن الرهائن الإسرائليين الذين تحتجزهم حماس حاليا في قطاع غزة.

وتقدر مصادر عبرية وجود أكثر من 240 أسيرا إسرائيليا بحوزة حركة “حماس” وفصائل المقاومة بغزة.

وقالت صحيفة جيروزاليم بوست العبرية إن الطائرة التي سبق أن استخدمها مسؤولون إسرائيليون كبار عادت من القاهرة إلى إسرائيل، السبت، بعد أن أمضت عدة ساعات في مصر، وفقًا لتقرير صادر عن هيئة الإذاعة العامة الإسرائيلية “كان”.

ويشتبه في أن الرحلة كانت جزءا من الجهود المستمرة في الكواليس، من أجل إطلاق سراح الأسرى الإسرائيليين الذين تحتجزهم حماس حاليا في قطاع غزة.

ووفق المصدر ذاته فإن رحلة مماثلة قد أجرتها هذه الطائرة إلى قطر الأسبوع الماضي، وورد في وقت لاحق أنها أقلت ديفيد بارنياع، رئيس الموساد.

وقبل الغزو البري الإسرائيلي لغزة، كانت هناك تقارير عن صفقة كبرى جارية لإطلاق سراح الأسرى الإسرائيليين مقابل إطلاق سراح الأسرى الفلسطينيين. ولكن ورد أن هذه المحادثات وصلت إلى طريق مسدود قبل بدء العمليات البرية لجيش الإحتلال الإسرائيلي.

وكان ديوان رئيس وزراء الاحتلال أصدر بيانا باسم جهاز “الموساد”، أوضح فيه أنه “لا يوجد سوى جهة رسمية واحدة تتولى المساعي لإطلاق سراح الأسرى في قطاع غزة، وأن أي جهة أخرى تدعي أن لها علاقة بالأمر غير مخولة بذلك”.

واعتقلت الشرطة الإسرائيلية، السبت، 3 إسرائيليين على الأقل، خلال اشتباكات عنيفة اندلعت في أعقاب تنظيم تظاهرة في مدينة القدس الغربية، للمطالبة بالإفراج عن الأسرى المحتجزين لدى حركة حماس بغزة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى