تقارير

مسؤول عسكري إسرائيلي يعترف: أشك في قدرتنا على إنهاء وجود حماس.. والرأي العالمي أصبح ضدنا

كشف مسؤول إسرائيلي بارز عن أن هناك شكوكا في أن إسرائيل ستتمكن من القضاء على حركة “حماس” في غزة، باعتبار أن هذا هو الهدف المعلن من قبل جيش الاحتلال في حربه على القطاع.

ونقلت صحيفة نيويورك تايمز، عن مسؤول عسكري إسرائيلي رفيع، لم تذكر اسمه، قوله إنه على قناعة بأن جيش الاحتلال سيسيطر على قطاع غزة، وفق زعمه.

لكن المسؤول الإسرائيلي شكك فيما إذا كانت قوات الجيش لديها من الوقت ما يكفي للقضاء على حركة حماس بشكل كامل، معترفا كذلك بأن الرأي العام العالمي أصبح ضد إسرائيل.

وكان جيش الاحتلال قد بدأ عمليات برية داخل قطاع غزة منذ عدة أيام، وعزل شمال غزة عن جنوبها بعدما قطع شارع صلاح الدين وسيطر “ناريًّا” على شارع الرشيد / شارع البحر، وهما اللذان يربطان شمال القطاع بوسطه وجنوبه.

وفيما يزعم مسؤولون إسرائيليون تحقيق التقدم الميداني وهو أمر غير واضح على الأرض، لكن العملية لم تحقق أحد أهدافها الرئيسية، وهو زيادة الضغط على “حماس” لإجبارها على إطلاق سراح الأسرى الذين تحتجزهم منذ هجوم السابع من أكتوبر / تشرين الأول الماضي.

غارات إسرائيلية مستمرة على غزة

ويواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي، لليوم الـ29 على التوالي، شن الحرب على قطاع غزة، حيث كثّف طيران الاحتلال ومدفعيته فجر السبت غاراته على معظم أنحاء قطاع غزة، ليرتفع عدد الشهداء الفلسطينيين جراء العدوان الإسرائيلي إلى 9227 شخصاً، بينهم 3826 طفلاً، حسب وزارة الصحة في القطاع.

وفي الساعات الماضية، امتد القصف الجوي والمدفعي من مناطق شمال قطاع غزة إلى جنوبه، حيث طال منازل المواطنين في أحياء النصر والشيخ رضوان غرب مدينة غزة، موقعاً عدداً من الشهداء والجرحى.

كما قصف الاحتلال عدة منازل في مخيم الشاطئ بمدينة غزة، وفي جباليا وبيت لاهيا وبيت حانون شمالها. وفي محافظات جنوب غزة، خان يونس ورفح، استهدف القصف عدة منازل لمواطنين ما أدى إلى ارتقاء عدد من الشهداء وإصابة عدد من المواطنين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى