فلسطين

استُهدفت مرّتين.. “الهلال الأحمر” توضح حقيقة استهداف الاحتلال لمركبات الإسعاف قرب مستشفى الشفاء.

قالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني إن طيران الاحتلال الإسرائيلي استهدف موكب الإسعاف الذي خرج من مجمع الشفاء الطبي لنقل مصابين إلى معبر رفح، عصر الجمعة، مرتين، الأولى على بعد كيلو متر واحد من مستشفى الشفاء والثانية على بوابته.

وأوضحت الجمعية في بيان لها، أصدرته الليلة، أنه “عند حوالي الساعة 16:05 انطلقت المركبات من أمام مستشفى الشفاء بقرار من منسق وزارة الصحة للتحرك باتجاه جنوب القطاع، لعدد 5 مركبات إسعاف، 4 منها تتبع لوزارة الصحة وواحدة تتبع لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، وخلال وصول القافلة لمسافة تبعد حوالي 4 كم عن مستشفى الشفاء، على الطريق الساحلي الوحيد الواصل بين محافظة غزة وجنوب القطاع (شارع الرشيد) تفاجأت القافلة بإغلاق الطريق بكميات كبيرة من الحجارة والركام نتيجة قصف في المكان، وعليه عادت مركبات الإسعاف أدراجها باتجاه المستشفى، إلا انه وخلال عودتها وعلى مسافة لا تبعد 1 كم عن مستشفى الشفاء تعرضت مركبة الإسعاف التي تترأس القافلة (تتبع وزارة الصحة) إلى استهداف مباشر بصاروخ أدى إلى اصابتها بشكل مباشر، وإصابة طاقمها ومن فيها من جرحى”.

وتابعت: “وعلى الفور استمرت مركبات الإسعاف الأخرى بمواصلة طريقها باتجاه مستشفى الشفاء، وفور وصول مركبة إسعاف الجمعية (مرسيدس 3-1242-55) لبوابة المستشفى لإنزال الجريحة (نجوى طوطح 35 عاما / شظايا في الصدر وإصابة في القدم/ حالة ICU) التي كانت متجهة إلى معبر رفح لتلقي علاجها في مشافي جمهورية مصر العربية، وعلى مسافة لا تزيد عن مترين فقط من بوابة المستشفى، قصفت قوات الاحتلال بصاروخ واحد مقدمة مركبة الإسعاف مما أسفر عن وقوع عدد من الشهداء (15 شهيدا) وإصابة أكثر من 60 جريحا من المدنيين والنازحين المتواجدين على مدخل المستشفى، كما أصيب المسعف شادي الطيف بشظايا بسيطة في القدم وكدمات، وأصيب سائق الإسعاف أحمد المدهون بكدمات في الصدر وحالة الهلع الشديد”.

وأضافت: “كما خرجت مركبة الإسعاف عن الخدمة بشكل كامل نتيجة تعرضها لأضرار بالغة، ليرتفع عدد مركبات الاسعاف التابعة للهلال الأحمر التي خرجت عن الخدمة بفعل الاستهداف الإسرائيلي منذ بداية العدوان الإسرائيلي على القطاع إلى 8 مركبات، بالإضافة الى استشهاد 4 مسعفين تابعين للجمعية خلال أدائهم لعملهم الإنساني في قطاع غزة، وإصابة حوالي 21 مسعف ومتطوع”.

وأكدت الجمعية أن استهداف الطواقم الطبية بشكل متعمد، يشكل انتهاكًا جسيمًا لاتفاقيات جنيف، وجريمة حرب، وأن على الدول الأطراف في اتفاقيات جنيف الأربعة التزام ومسؤولية قانونية بضمان حماية الطواقم الطبية والأشخاص المدنيين في جميع الظروف.

ودعت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، المجتمع الدولي للتدخل العاجل للضغط على سلطات الاحتلال لضمان حماية المدنيين والمقرات والطواقم الطبية العاملة في قطاع غزة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى