شؤون عربيةمانشيت

الحوثي يتحدث عما سيدفع “أنصار الله” لاستهداف طرق الملاحة عبر مضيق باب المندب.. شاهد

أكد عضو المجلس السياسي الأعلى في اليمن محمد علي الحوثي أن احتمال استهداف “أنصار الله” لطرق الملاحة في باب المندب لا يمكن الحديث عنه حاليا مبينا أنه “لن نكشف عن جميع أوراقنا حاليا”.

وفي حوار مع حلقة برنامج “نيوزميكر” على قناة RT، عبّر القيادي في حركة “أنصار الله” عن عدم الرضا على “الأنظمة العربية” بسبب عدم تحركها إزاء ما يجري في قطاع غزة، مطالبا دول عربية بعينها كي تقوم بتحريك جيوشها من أجل هذا الغرض.

وقال الحوثي موجها كلمته إلى دول عربية بعينها: “نحن ندعوكم لتحريك جيوشكم، وإن كنّا لا نملك ما تملكونه من ترسانة السلاح وكفاءتها، لكننا نمتلك الإرادة وتحركنا هذا هو في سبيل الله”.

وأضاف: “لذلك فإننا ندعو المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والأردن ومصر وغيرها من الدول العربية إلى أن تحرّك جيوشها وخاصة أنها جيوش ليست بأقل كفاءة وقدرة مما نمتلكه نحن”.

وتابع: “هم أكثر قدرات وكفاءة وموازنة ويمتلكون اقتصادا قويا ولا وجود لأي مبرّر كي يتوقفوا عن المشاركة في الدفاع عن أبناء الشعب الفلسطيني”.

وفي السياق ذاته، طالب الحوثي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بتفعيل منظومات الدفاع الجوي الروسية من أجل حماية أهالي غزة من قصف الطيران الإسرائيلي.

وعن الوجود الأمريكي في المنطقة واحتمال استهدافه الأراضي اليمنية بعد إطلاق الحوثيين صواريخا تستهدف إسرائيل، قال الحوثي: “بالتأكيد أن القوات اليمنية لم تقم بهذا الإجراء إلّا وهي تدرك أنه من المتوقع أن يكون هناك مثل هذا الفعل الأمريكي”.

وفي سؤال عن احتمال استهداف طرق الملاحة في “مضيق باب المندب”، قال عضو المجلس السياسي الأعلى في اليمن: “نحن لن نتحدث عن تفاصيل ولكن جميع الخيارات مطروحة ولن نكشف عن جميع أوراقنا وهذا يخضع لحسابات داخل وزارة الدفاع اليمنية”..

وعن احتمال توسع النزاع إلى حرب إقليمية نتيجة تدخل الحوثيين، قال: “التوسع في الحرب لن يكون بسبب مشاركتنا وإنما هم من يستفزون الناس ويريدون تهجيرهم وهم من يتحملون المسؤولية عن توسيع الحرب وأمريكا هي من تقتل الشعوب منذ سنوات طويلة وهم من يسعون لتوسيع الحرب”.

وأردف قائلا: “لكل حادث حديث حول قدوم السفن الأمريكية إلى الخليج وتلك السفن لا يمكنها أن تقدّم أكثر مما قدمته في السابق وأي تحرك هنا لا يؤثر والدعم الأمريكي لإسرائيل لن يقدّم لها أي جديد”.

واختتم قائلا للفلسطينيين: “استمروا ونحن بجانبكم.. والإرهابي الحقيقي هو من يقاتل إلى جانب الكيان الغاصب”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى