شؤون دولية

مندوب روسيا في مجلس الأمن: “لا حق لإسرائيل في الدفاع عن نفسها”

في كلمة قوية قد تتسبب بأزمة بين موسكو وتل أبيب، أكد مندوب روسيا لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا، خلال جلسة خاصة طارئة للجمعية العامة للأمم المتحدة، مساء الأربعاء، على أن إسرائيل ليس لها الحق في الدفاع عن نفسها باعتبارها قوة احتلال.

وقال “نيبينزيا” في كلمته : “الشيء الوحيد الذي يمكنهم حشده هو التصريحات المستمرة حول حق إسرائيل المفترض في الدفاع عن النفس، على الرغم من أنها قوة احتلال، لا تملك هذه السلطة كما أكد الرأي الاستشاري لمحكمة العدل الدولية الصادر في عام 2004”.

ووفقا لما نقلته صحيفة “جيروزاليم بوست” العبرية، فإنه على الرغم من التصريح بأن إسرائيل ليس لها الحق في الدفاع عن نفسها، واصل نيبينزيا القول بأن إسرائيل لديها الحق في “ضمان أمنها” و”محاربة الإرهاب”.

وقال المندوب الروسي: “أما بالنسبة لأمن إسرائيل – ونحن نعترف بحقوقها في ضمان أمنها – فلا يمكن ضمان هذا الأمن بشكل كامل إلا إذا قمنا بحل القضية الفلسطينية على أساس قرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة”.

وأضاف: “لقد عانى الشعب اليهودي الاضطهاد لقرون عديدة ويجب على الشعب اليهودي أن يعرف أفضل من أي شخص آخر أن معاناة الناس العاديين، والأرواح البريئة التي فقدت باسم الانتقام الأعمى، لن تعيد العدالة، ولن تعيد الموتى إلى الحياة، ولن نعزي عائلاتهم”.

وفي إشارة محتملة إلى الانتقادات الغربية لغزو روسيا واحتلالها لشرق أوكرانيا ، اتهم فاسيلي نيبينزيا الولايات المتحدة وحلفائها بـ “النفاق”، قائلاً إنه “في مواقف أخرى مختلفة تماماً، يتم إصدار نداءات من أجل احترام القانون الإنساني، وتشكيل لجان تحقيق، وإصدار نداءات لاحترام القانون الإنساني، وإنشاء لجان تحقيق، وانتهاك القانون الدولي الإنساني”.

واتهم نيبينزيا الدول الغربية بـ ”نسف” الجهود الرامية للتوصل إلى تسوية سلمية للوضع، وأدان الجهود التي تبذلها الدول العربية لتطبيع العلاقات مع إسرائيل قبل تسوية الصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

بالإضافة إلى ذلك، ذكر الممثل الروسي أن الانتقادات الموجهة إلى تعليقات الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش – التي ذكر فيها أن عملية حماس في 7 أكتوبر “لم تحدث من فراغ” – “غير مستحقة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى