فلسطين

منذ إعلانه الهجوم البري.. قتلى جيش الاحتلال يُقاربون ربع حصيلة حرب غزة في 2014

أفادت صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية, الأربعاء، بأنّ عدد قتلى الجيش الإسرائيلي منذ إعلانه دخول غزّة برياً، يُقارب ربع الحصيلة في مُجمل الحرب التي شنّتها “إسرائيل” على غزّة عام 2014، والتي استمرّت شهراً ونصف الشهر.

وذكرت “واشنطن بوست”، أنّ “إسرائيل” بدأت في دفن قتلاها الذين خسرتهم خلال عمليتها البرية في غزة، ومجموعهم 16 جندياً.

وكان الإعلام الإسرائيلي، قد أفاد بأنّ عدد قتلى “الجيش” الإسرائيلي بعد الدخول البري إلى غزة ارتفع إلى 16.

وتواصل فصائل المقاومة الفلسطينية، استهدافها للتحشيدات العسكرية لـ “جيش” الاحتلال، فيما يتحدث الإعلام الإسرائيلي عن خشيته مما ينتظره في الأيام المقبلة بسبب القتال داخل غزة.

ونتيجةً للخسائر الفادحة التي أوقعتها المقاومة الفلسطينية في صفوف قوات الاحتلال، ذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت”، أنه “‏يجب أن نعرف أنّ الشعور الذي أصابنا جميعاً يوم 7 أكتوبر سيعود مرة أخرى، في الأيام والأسابيع المقبلة بسبب القتال داخل غزة”.

بدورها، ذكرت صحيفة “معاريف”، ‏تعقيباً على حادثة مقتل جنود إسرائيليين من لواء “غفعاتي” في استهداف ناقلة الجند (نمر) في غزة، أنه “كان من المفترض أن تكون هذه المركبة، هي ناقلة الجنود المدرعة القتالية المتقدّمة التي كان الجيش الإسرائيلي ينتظرها لعقود من الزمن”.

وأكدت الصحيفة أنه “كان من المفترض أن يؤدي الاستثمار الضخم من ميزانية الدفاع إلى منع هذه الكارثة”.

بدورها، أشارت “يديعوت أحرونوت” أيضاً، في تعليق على استهداف جنود الاحتلال وآلياته، سابقاً اليوم، إلى أنّ التهديد المركزي لقوات الاحتلال “يتمثّل بمضاد الدروع لدى المقاومة الفلسطينية، مؤكدةً أنه المسؤول عن سقوط القتلى”.

وفي السياق، علّق رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، على الأحداث الأخيرة، في رسالة مصوّرة عبر تطبيق “إكس”، بالقول: “نحن في حرب صعبة.. وستكون حرباً طويلة”، مؤكداً أنه “ستكون لإسرائيل خلال الحرب خسائر مؤلمة”.

بالتزامن مع ذلك، قال وزير “أمن” الاحتلال، يوآف غالانت، إنّ القتلى الإسرائيليين قتلوا في استهداف كتائب القسام ناقلة جند، كانت تحاول التوغّل نحو شمال قطاع غزة، وما حصل “ضربة قاسية ومؤلمة”، مؤكداً أنّ “لهذه الحرب ثمناً باهظاً”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى