ميديا

ممرضة بالمشفى الإندونيسي شمال غزة تُفجع بعد رؤية ابنتها على حمالة المصابين

تداول نشطاء عبر منصات مواقع التواصل الاجتماعي، الخميس، لصدمة ممرضة فلسطينية تعمل داخل مشفى الإندونيسي، بعد مشاهدة ابنتها على حمالة المصابين داخل المستشفى.

ويظهر في مقطع الفيديو المتداول، حالة الصدمة التي ظهرت عليها الممرضة خلال مشاهدة ابنتها المصابة في قصف لجيش الاحتلال الإسرائيلي شمال قطاع غزة، والمحمولة من قبل الطواقم الطبية داخل أحد ممرات المشفى.

فقد بدأت الممرضة الفلسطينية في مقطع الفيديو تصرخ بصوت عالٍ من شدة الصدمة، بعد رؤية ابنتها المصابة على الحمالة  داخل المشفى، وهي تقول لزملائها في الطواقم الطبية، ” ولا .. واقف .. واقف، بنتي.. بنتي مالها” وهي تركض مسرعةً باتجاه ابنتها, ليقوم الأطباء داخل المشفى بتهدئة الممرضة، والقول لها: ” بنتك بخير.. بخير”.

هذا المشهد الصعب بات يتكرر على الدوام في كافة مشافي قطاع غزة، حيث أن عددا من الأطباء قد استقبل عائلته داخل المشفى الذي يعمل فيه بين شهيد وجريح، ومنهم من فقد عائلته بالكامل ولم يبق إلا هو وحيداً بعد قصف بيوت عائلاتهم وهم بداخلها دون سابق إنذار من قبل جيش الاحتلال الإسرائيلي.

وارتقى أكثر من 8 ألاف مواطن فلسطيني جلهم من الأطفال والنساء والشيوخ، ونحو 22 ألف ويزيد حتى هذه الساعة، خلال الحرب الإسرائيلية الأعنف على قطاع غزة المستمرة في يومها الـ27 على التوالي، وفق ما أوردته وزارة الصحة الفلسطينية.

وكان من بين الشهداء نحو 38 من الطواقم الطبية العاملة في الميدان، جراء استهدافهم من قبل  جيش الاحتلال الإسرائيلي في أماكن مختلقة بقطاع غزة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى