فلسطينمانشيت

القسام تبث مشاهد من التحام مقاتليها بالآليات الإسرائيلية ومجزرة بالجنود الصهاينة في بيت حانون.

تكبد الاحتلال الإسرائيلي خسائر جديدة بعمليات نوعية للمقاومة شمالي قطاع غزة، وفق ما أعلنته كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، الأربعاء 1 تشرين الثاني/نوفمبر 2023.

ونشرت “القسام” مشاهد مصورة وثقت تنفيذ المقاومة عملاً هجوماً وصف بالهندسي داخل موقع “أبو مطيبق” العسكري الإسرائيلي وفيه تمكنت المقاومة من إسقاط برج المراقبة والاتصالات الرئيسي.

وأعلنت المقاومة تمكنها من تدمير 4 آليات للاحتلال بقذائف الياسين 105 في بلدة بيت حانون، والقضاء على قوة عسكرية كانت تتحصن داخل المباني في المنطقة.

وقالت الكتائب الفلسطينية إنها أطلقت طائرة “زواري” الانتحارية تجاه موقع مارس العسكري الإسرائيلي في غلاف غزة.

وتحدثت عن مباغتة قوات للاحتلال غرب إيرز من خلف الخطوط وقتل 3 جنود من مسافة صفر.

وتحدثت القسام عن استهداف آلية إسرائيلية شرق حي الزيتون وإسقاط قذيفة مضادة على قوة إسرائيلية في بيت حانون.

كما بثّت القسّام مشاهد من إسقاط عبوة مضادة للأفراد على قوة راجلة شرق بيت حانون أبادتهم جميعاً.

وارتفع عدد قتلى الاحتلال الإسرائيلي في المعارك البرية منذ، الثلاثاء، إلى 16 ليصل عدد الجنود القتلى بالمجمل إلى 328 قتيلاً، منذ 7 تشرين الأول/أكتوبر 2023.

وتحدثت وزارة الداخلية في غزة عن توغل إسرائيلي نفذته قوات الاحتلال داخل شمال ووسط القطاع، لتتصاعد الاشتباكات والمواجهات المباشرة بين جيش الاحتلال وكتائب القسام.

وانتشرت صورة عبر مواقع التواصل تجمع جنود “لواء جفعاتي” الإسرائيلي الذين تدمرت مركبتهم “النمر” بالكلية بعد قصفها من قبل كتائب القسام، فيما يواصل الاحتلال تكتمه على مصير عشرات الجنود الذين كانوا داخل آليات دمرتها المقاومة الفلسطينية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى