فلسطينلبنان

مجاهدو المقاومة في لبنان لمجاهدي المقاومة في غزة: يدنا معكم على الزّناد

وجه مجاهدو المقاومة الإسلامية في لبنان رسالة بالغة الأهمية إلى مجاهدي المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، أكدوا فيها أن يدهم على الزناد مع المقاومين الفلسطينيين، في مقاتلة عدوّ الله نصرةً لأقصانا ولأهلنا المستضعفين في فلسطين، ودعوهم لأن يكونوا على يقينٍ بـ”أنّ شهداءكم وشهداءنا هم طريق القدس، حتّى يوم الفتح المبين”.

وفيما يلي نص الرسالة:

بسمِ الله الرّحمنِ الرّحيم فليقاتل في سبيل الله الذين يَشرون الحياة الدّنيا بالآخرة ومن يُقاتل في سبيل الله فيَقتل أو يَغلِب فسوف نؤتيهِ أجرًا عظيمًا – صدق الله العلي العظيم – سورة النساء الآية 74

من سواعدٍ ما عرفت الذّل والهوان، وقلوبٍ يملؤها اليقين بالله والاطمئنان لوعده إلى أرض الصّمود والعزّة، إلى أرض مسرى الرّسول والحبيب خير الأنام محمّد(ص) إلى قبلة الأحرار والمؤمنين، إلى أهل طوفان الأقصى في غزّة هاشم. هذا بعضُ عزمنا خلف حدودِ فلسطين لاح، ولنصرة الأقصى حملنا السلاح، والنصر موعدنا والصّبح قريب. يا أهل المظلومية في غزّة الأبية، إنّ قتل أطفالكم ونسائكم وشبّانكم وشيوخكم لعظيم، وإنّ روح الصمود عندكم لأعظم، وهذه دماؤكم المقاوِمة تُغرق هذا الكيان الهرم، الذي لم يبق إلا بعضٌ من رمقه الأخير. وأنتم يا أبطال القضيّة والجهاد، وقوافل العزم والاستشهاد، لقد مرّغتُم أنف هذا الكيان الهشّ، وأريتُم العالم بحقّ أنّهم أوهن مِن بيت العنكبوت وأن التحرير باتَ قريبًا. يدنا معكم على الزّناد نقاتل عدوّ الله نصرةً لأقصانا ولأهلنا المستضعفين في فلسطين الحبيبة، فاضربوا منهم فوق الأعناق، واضربوا منهم كلَّ بنان وكونوا على يقينٍ أنّ شهداءكم وشهداءنا هم طريق القدس، حتّى يوم الفتح المبين. ولينصُرنَّ الله مَن ينصره، حقًا ووعدًا وصدقًا. والسّلام على المُصطفى محمّد وعلى آلهِ وصَحبه الطّيبين الطّاهرين.

إخوانكم  مجاهدو المقاومة الإسلامية في لبنان الأربعاء 1-11-2023 م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى