شؤون دولية

تشيلي تلتحق ببوليفيا وتستدعي السفير الإسرائيلي للتشاور احتجاجاً على جرائم الكيان الصهيوني في غزة.

بعد ساعات قليلة من إعلان بوليفيا طرد السفير الإسرائيلي، أعلن الرئيس التشيلي غابرييل بوريتش استدعاء سفيره لدى كيان الاحتلال للتشاور بسبب ما وصفه انتهاكات إسرائيل للقانون الإنساني الدولي في قطاع غزة، وذلك وفقا لم أكدته “رويترز”.

وقال بوريتش” في تدوينة له على منصة “X” (تويتر سابقا) مهجم الحرب الإسرائلية على غزة:” 420 طفلاً يتعرضون للإصابة أو القتل يومياً في غزة على يد دولة إسرائيل بقيادة نتنياهو. إنهم ليسوا “أضراراً جانبية” للحرب ضد حماس، بل هم ضحاياها الرئيسيون، إلى جانب المدنيين الأبرياء، وأغلبهم من النساء”. وأكد على أن ” لا شيء يبرر هذه الوحشية في غزة. لا شئ.”

كما علق “غابرييل” على المجزرة التي ارتكبها الاحتلال في مخيم جباليا أمس الثلاثاء، قائلا:” اليوم فقط قصفت إسرائيل مخيم جباليا للاجئين في شمال غزة، مما أسفر عن مقتل العشرات. نتنياهو وجيشه ينتهكان القانون الدولي بشكل علني.”

وكانت بوليفيا قد أعلنت قطع العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل. وقال نائب وزير الخارجية البوليفي فريدي ماماني في مؤتمر صحفي إن بوليفيا “قررت قطع العلاقات الدبلوماسية مع الدولة الإسرائيلية رفضا وإدانة للهجوم العسكري الإسرائيلي العدواني وغير المتناسب الذي يجري في قطاع غزة”.

وتعتبر بوليفيا من أوائل الدول التي قطعت علاقاتها الدبلوماسية مع إسرائيل بسبب حربها في غزة عقب إطلاق كتائب القسام عملية طوفان الأقصى.

وكانت كولومبيا قد أعلنت في وقت سابق استدعاء سفيرها في إسرائيل للتشاور، وذلك احتجاجا على الحرب الإجرامية الت يشنها الاحتلال عى قطاع غزة.

ووصف الرئيس الكولومبي جوستافو بيترو في تغريدات له الهجمات بأنها “مذبحة للشعب الفلسطيني”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى