شؤون خليجيةمانشيت

خلال مؤتمر صحفي خاص عبر الإنترنت.. مسؤول إماراتي: اسرائيل وُجدت لتبقى.

قال رئيس لجنة الدفاع والداخلية والخارجية في المجلس الوطني الاتحادي بدولة الإمارات علي راشد النعيمي “إن اتفاقات إبراهيم ليست في خطر وسط الحرب التي تشنها إسرائيل”، بحسب صحيفة جيروزاليم بوست العبرية.

وأردف النعيمي في تصريحاته خلال مؤتمر صحفي خاص عبر الإنترنت نظمته الجمعية اليهودية الأوروبية (EJA) ولجنة الشؤون العامة الأمريكية الإسرائيلية (AIPAC): “هذه هي الحرب الثالثة في غزة.. كلما حدث شيء ما في غزة، يأتي الناس إلينا ويسألوننا، ما رأيك في اتفاقيات إبراهيم؟ هل ستتغير؟”.

وأضاف: “الاتفاقات هي مستقبلنا.. إنها ليست اتفاقية بين حكومتين، لكنها منصة نعتقد أنها يجب أن تغير المنطقة حيث يستمتع الجميع بالأمن والاستقرار والازدهار”.

وتابع: “نريد من الجميع أن يعترفوا ويقبلوا بأن إسرائيل موجودة لتبقى وأن جذور اليهود والمسيحيين ليست في نيويورك أو باريس بل هنا في منطقتنا.. إنهم جزء من تاريخنا ويجب أن يكونوا جزءاً من مستقبلنا”.

وأوضح علي راشد النعيمي بحسب ما نشرته الصحيفة الإسرائيلية أن الإمارات تريد تغيير السرد الديني، وقال: “من المهم للغاية أن نفهم أن هناك أعداء لما نقوم به”.

وأضاف: “هذه المنظمات الإرهابية (يقصد المقاومة) لا تحترم حياة الإنسان. ولا تسمح لهم بتحقيق أهدافهم. لن يوافق أي شخص لديه شعور إنساني وحس سليم على الهجوم الإرهابي البربري الذي ارتكبته حماس في 7 أكتوبر: لا أحد”.

وأكد علي راشد النعيمي بحسب الصحيفة أن من وصفهم بـ”الأعداء” استغلوا الحرب، وأن هناك فرقا بين حركة حماس والشعب الفلسطيني، وقال: “نحن بحاجة إلى أولئك الذين يؤمنون بالسلام في أوروبا والولايات المتحدة وفي كل مكان لمواجهة خطاب الكراهية الذي نراه في المظاهرات في باريس ولندن”.

وفي خضم الحرب بين إسرائيل وحماس، أصدرت الإمارات العربية المتحدة بيانات تدين هجوم حماس على إسرائيل والعملية البرية الإسرائيلية في قطاع غزة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى