شؤون دوليةميديا

“العار لكم”.. فتاة أمريكية توقف كلمة بلينكن في الكونغرس دعما لغزة والفوضى تسود


احتج عدد من النشطاء الأمريكيين خلال كلمة لوزير خارجية بلادهم أنتوني بلينكن في الكونغرس، رافعين شعارات “عار عليكم” و “أوقفوا تمويل الإبادة” ومن بينهم فتاة قاطعت حديثه ووبخته قائلة: “العار لكم جميعاً أوقفوا المجازر في غزة”.

وبينما حاول رجال الأمن إخراجها رفعت الفتاة لافتة كتبت عليها باللغة الإنجليزية: “لا مزيد من الأموال إلى إسرائيل”، وطالبت بوقف تمويل الجرائم الوحشية ضد المدنيين في غزة.

وعندما أخرج الأمن الفتاة رفع العديد من النشطاء أيديهم وقد لوثوها باللون الأحمر، تعبيراً عن الدم الذي تورطت به الولايات المتحدة في دعمها للاحتلال الإسرائيلي.

ورددت الفتاة عند خروجها: “العار عليكم جميعاً غالبية الضحايا من الأطفال والنساء” فيما قامت الشرطة بسحبها إلى خارج المقر.

وهناك جرت احتجاجات من قبل العديد من النشطاء، الذي لوثوا أيديهم باللون الأحمر ورفعوا لافتات تطالب بوقف الحرب على قطاع غزة.

وبعد اعتقالها نشرت “Medea Benjamin” على منصة “إكس” تعليقاً ذكرت فيه: “I was proud to be arrested at the Congressional hearing protesting our government’s atrocious support for Israel’s massacre in Gaza. أي أنها فخورة بتوقيفها لأجل غزة خلال جلسة الكونغرس احتجاجاً على دعم الحكومة الأمريكية للمذبحة التي ترتكبها إسرائيل في القطاع”.

ويأتي ذلك فيما تواصل الولايات المتحدة الأمريكية دعم الاحتلال الذي يكرر جرائمه الوحشية في غزة، آخرها في مخيم جباليا شمالي القطاع حيث أوقع قصف الأحياء السكنية بالقنابل الثقيلة، مئات القتلى والجرحى غالبيتهم نساء وأطفال.

وطالب النشطاء الأمريكيون إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، بالتحرك لتحقيق وقف فوري لإطلاق النار في قطاع غزة المحاصر، وهتفوا لأجل إنقاذ أطفال غزة واستنكار تصريحات قادة الاحتلال بالهتاف: “الفلسطينيون ليسوا حيوانات” و”لتعيش غزة” وغيرها من الشعارات المشابهة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى