تقاريرمانشيت

شركات صينية كبرى تُسقط “إسرائيل” من خرائطها الرقمية على الإنترنت.

في تضامن كبير مع فلسطين وقضيتها بالتزامن مع الحرب الإجرامية التي تشنها دولة الاحتلال ضد غزة، أقدمت شركات صينية كُبرى على حذف اسم إسرائيل بالكامل من خرائطها الرقمية.

ووفقا لموقع ” wionews” نقلا عن صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية، فقد أسقطت شركتا التكنولوجيا الصينية الكبرى “علي بابا” و”بايدو” الاسم الرسمي لإسرائيل من خرائطهما الرقمية المتاحة على الإنترنت.

وذكرت صحيفة وول ستريت جورنال في تقرير لها أنه لأول مرة لم تعد بايدو وعلي بابا تشيران إلى إسرائيل بالاسم.

وقال التقرير: “إن خرائط بايدو باللغة الصينية على الإنترنت ترسم الحدود المعترف بها دولياً لإسرائيل، وكذلك الأراضي الفلسطينية، بالإضافة إلى المدن الرئيسية، لكنها لا تحدد الدولة بالاسم بوضوح”.

ولفت إلى أنه يمكن رؤية أسماء دول صغيرة مثل لوكسمبورغ في مجملها، ولكن ليس إسرائيل، في حين لم تقدم الشركات الصينية حتى الآن أي تفسير وراء هذه الخطوة.

كما كشف ناشطون بأن تطبيق petal map الخاص بشركة “هواوي” الصينية قام بوضع اسم “فلسطين” بدلا عن إسرائيل في خرائطه.

كما أشار التقرير إلى أن وسائل الإعلام الصينية وبخت الولايات المتحدة لوقوفها “على الجانب الخطأ من التاريخ فيما يتعلق بغزة”، في حين ألقى الرئيس الصيني شي جين بينج بثقله خلف فلسطين.

وقال الرئيس الصيني في افتتاح قمة الرياض الخليجية الصينية للتعاون والتنمية في المملكة العربية السعودية مؤخرا “لا يمكن الاستمرار في الظلم التاريخي الذي يعاني منه الفلسطينيون”.

وقبل أيام، فاجأت شركة الملابس الصينية “شي إن” (Shein)، المنافس القوي لـ”أمازون”، عملاءها، بتوقفها عن بيع الأعلام الإسرائيلية تضامنا مع فلسطين.

وأشارت تقارير إلى أن “شي إن” بدأت في قطع شراكاتها المهنية مع مؤثرين إسرائيليين على “إنستغرام” بسبب القصف المستمر في غزة.

وتلقى المؤثرون في جميع أنحاء إسرائيل رسالة بريد إلكتروني نصها: “شكرا لك على دعمك وحبك لـ”شي إن”. بسبب بعض التعديلات، تم تأجيل تاريخ إصدار الحملة الإعلانية. يرجى الامتناع عن النشر عن “شي إن”. وسنقدم تحديثا بمزيد من التفاصيل وتاريخ الإصدار الجديد قريبا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى