شؤون عربيةمانشيت

صنعاء: دعم لا محدود للشعب والمقاومة الفلسطينية

أعلن المشاركون في المؤتمر الدولي للتضامن مع القضية الفلسطينية ومناهضة جرائم الكيان الصهيوني، الذي نظمته اليوم في صنعاء وزارة حقوق الإنسان بالتنسيق مع الحملة الدولية لمناصرة الشعب الفلسطيني، التضامن الكامل والدعم اللا محدود للشعب الفلسطيني في غزة والأراضي المحتلة.

وعبروا في بيان ختامي صادر عن المؤتمر، عن بالغ الألم والحزن العميق لتصاعد العنف والدمار الذي يعاني منه الفلسطينيون في غزة منذ 25 يوماً، مستنكرين استهداف الكيان الغاصب للمدنيين وارتكاب جرائم الحرب والانتهاكات الصارخة والمستمرة للقانون الدولي الإنساني للمدنيين في قطاع غزة.

كما عبّر بيان المؤتمر عن الأسف لتدهور الوضع الإنساني في غزة في ظل عدوان مجرم يشنه العدو الصهيوني وأسفر عن سقوط عدد كبير من الضحايا المدنيين بما في ذلك النساء والأطفال وتسبب في تدمير هائل للبنية التحتية والمنشآت الحيوية، متسبباً في وضع إنساني كارثي منقطع النظري جراء العدوان الصهيوني الأمريكي منذ مطلع أكتوبر الجاري.

ودعا المشاركون في المؤتمر إلى وقف فوري وغير مشروط للعدوان الأمريكي الصهيوني على فلسطين وإنهاء الحصار والعنف الذي يعصف بحياة أبناء الشعب الفلسطيني، وتشكيل لجنة دولية للتحقيق في المجازر والجرائم والانتهاكات التي ارتكبها الصهاينة بحق الشعب الفلسطيني وتقديمهم لمحكمة الجنايات الدولية.

كما دعوا محكمة الجنايات الدولية لملاحقة مرتكبي مجازر وجرائم الإبادة وتوسيع نطاق المسؤولية عنه ليشمل كل من ساهم في هذا العدوان بأي شكل من الأشكال، مطالبين المجتمع الدولي والمنظمات الإقليمية والدولية بالتحرك الفوري لوقف العدوان وحماية حقوق الإنسان للشعب الفلسطيني ومحاسبة المسؤولين عن ارتكاب الجرائم وضمان تقديمهم للعدالة.

وحث البيان، الأفراد والمنظمات في العالم إلى الوقوف مع الشعب الفلسطيني والتضامن معه خلال هذه الفترة الصعبة والحرجة من تاريخ البشرية، داعياً الحكومات والمنظمات الحقوقية والأفراد المهتمين بالعدالة إلى نصرة الفلسطينيين في مواجهة العدو الغاصب.

وجدد بيان المؤتمر، التأكيد على التضامن الكامل والدعم غير المحدود للشعب الفلسطيني في غزة والاستمرار في توثيق الجرائم من أجل تحقيق العدالة، والعمل مع الشركاء الدوليين لتحقيق أمن واستقرار الشعب الفلسطيني من خلال تنظيم المحادثات والمؤتمرات الوطنية والإقليمية والدولية وتوفير منصة للتوافق العربي والإسلامي والعالمي من أجل قضية فلسطين ومواجهة صلف الكيان الصهيوني.

كما أكد البيان الاستعداد للتحرك من أجل اتخاذ إجراءات قانونية واقتصادية ضد الأطراف المشاركة في العدوان الأمريكي الصهيوني على غزة، وتقديم الدعم الإنساني والإسهام في إعادة بناء وإعمار غزة والضغط على المجتمع الدولي لاتخاذ إجراءات عاجلة وفعّالة لوقف تلك الانتهاكات والمساهمة في تقديم المسؤولين عن الجرائم والمجازر إلى العدالة.

ولفت البيان إلى اهمية المساهمة المباشرة في توفير المساعدات الإنسانية العاجلة للسكان المتضررين في غزة وإعادة بناء البنية التحتية المدمرة وتوفير الدعم اللازم لإعادة التأهيل الاجتماعي والنفسي للمجتمع الفلسطيني.

كما أعلن المشاركون في المؤتمر، الالتزام الثابت بمتابعة الوضع في قطاع غزة حتى يتحقق العدل برفع الظلم وتمكين الشعب الفلسطيني من استرجاع حقوقه، مثمنين موقف القيادة الثورية والمجلس السياسي الأعلى إزاء الأوضاع في فلسطين، مؤكدين التأييد والدعم والاستجابة لكل ما تتخذه القيادة من خيارات وقرارات نصرة ودعماً وإسناداً للشعب الفلسطيني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى