شؤون عربية

اليمن يعلن استهداف اسرائيل بدفعات كبيرة من الصواريخ الباليستية والطائرات المسيّرة وتل أبيب تتوعّد بالرد.

أعلنت القوات المسلحة اليمنية، اليوم الثلاثاء أنها أطلقت عدداً كبيراً من الصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة على كيان العدو الصهيوني .

وقال المتحدث الرسمي للقوات المسلحة العميد يحيى سريع في بيان ” أمام ما يتعرض له قطاع غزة من عدوان أمريكي إسرائيلي غاشم كان لا بد أن نقوم بواجبنا بالتوكلِ على اللهِ وانتصاراً لمظلومية الشعب الفلسطيني العزيز”.

وأكد أن القوات المسلحة أطلقت دفعة كبيرة من الصواريخ البالستية والمجنحة وعدد كبير من الطائرات المسيرة على أهداف مختلفة للعدو في الأراضي المحتلة.. مؤكدا أن هذه العملية هي العمليةُ الثالثةُ نصرة لإخواننا المظلومين في فلسطين.

وأكد العميد سريع استمرار القوات المسلحة في تنفيذ المزيد من الضربات النوعية بالصواريخ والطائرات المسيرة حتى يتوقف العدوان الإسرائيلي.

وأوضح أن موقف شعبنا اليمني تجاه القضيةِ الفلسطينية ثابت ومبدئي، وللشعب الفلسطيني الحق الكامل في الدفاع عن النفس ونيل حقوقه كاملة.

وأكد متحدث القوات المسلحة العميد يحيى سريع أن ما يزعزع المنطقة ويوسع دائرة الصراعِ هو استمرار كيان العدو في ارتكاب الجرائم والمجازر بحق أهالي قطاع غزة وكل فلسطين.

ورد الاحتلال الإسرائيلي، على القوّات اليمنية تبنيها هجوما ضده بالصواريخ والمسيرات.

وقالت هيئة البث الإسرائيلية، إن إسرائيل تدرس الرد على الحوثيين بعد إطلاق صواريخ باتجاه إيلات.

وسبق أن أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، اعتراض الصواريخ من منطقة البحر الأحمر خارج أجواء فلسطين المحتلة.

نص البيان :

بسمِ اللهِ الرحمنِ الرحيمِ قال تعالى((فلا عُدوانَ إلا على الظالمينَ))

لليومِ الخامسِ والعشرينَ يشهدُ العالمُ ما يجري في فلسطينَ المحتلةِ وما يتعرضُ له قطاعُ غزةَ من عدوانٍ إسرائيليٍ أمريكيٍ غاشمٍ حيثُ المجازرُ اليوميةُُ والإبادةُ الجماعيةُُ والدمارُ الشاملُ، والحصارُ الخانقُ،كلُّ ذلكَ أمامَ مرأى ومسمَعِ العالمِ وبدعمٍ أمريكيٍ غربيٍ لا محدودَ للكيانِ المجرمِ، ثم ما يلاقيهِ قطاعُ غزةَ من ضعفِ النظامِ الرسميِ العربيِ وتواطؤِ البعضِ مع العدوِّ الإسرائيليِّ.. وأمامَ كلِّ ذلك كان لا بدَّ للشعوبِ العربيةِ والإسلاميةِ أن تقولَ كلمتَها وأن تنتصرَ لغزةَ ولأطفالِها ونسائِها، ونحنُ ومن واقعِ الشعورِ بالمسؤوليةِ الدينيةِ والأخلاقيةِ والإنسانيةِ والوطنيةِ واستجابةً لمطالبِ شعبِنا اليمنيِّ ومطالبِ الشعوبِ الحرةِ ونجدةً لأهلنِا المظلومينَ في غزةَ كان لا بدَّ للقواتِ المسلحةِ اليمنيةِ أن تقومَ بواجبِها بالتوكلِ على اللهِ وانتصاراً للمظلوميةِ التاريخيةِ للشعبِ الفلسطينيِّ العزيز.

وعليهِ وبعونِ اللهِ تعالى قامت قواتُنا المسلحةُ بإطلاقِ دفعةٍ كبيرةٍ من الصواريخِ البالستيةِ والمجنحةِ وعددٍ كبيرٍ من الطائراتِ المسيرةِ على أهدافٍ مختلفةٍ للعدوِّ الاسرائيليِّ في الأراضي المحتلةِ. إن القواتِ المسلحةَ اليمنيةَ تؤكدُ أن هذه العمليةَ هي العمليةُ الثالثةُ نصرةً لإخوانِنا المظلومينَ في فلسطينَ ، وتؤكدُ استمرارَها في تنفيذِ المزيدَ من الضرباتِ النوعيةِ بالصواريخِ والطائراتِ المسيرةِ حتى يتوقفَ العدوانُ الإسرائيلي. ونؤكدُ أن موقفَ شعبِنا اليمنيِّ تجاهَ القضيةِ الفلسطينيةِ ثابتٌ ومبدئيٌّ، وأنَّ للشعبِ الفلسطينيِّ الحقَ الكاملَ في الدفاعِ عن النفسِ ونيلِ حقوقِهِ المشروعةِ كاملةً، وأن ما يُزعزعُ المنطقةَ ويوسعُ من دائرةِ الصراعِ هو استمرارُ كيانِ العدوِّ الصهيونيِّ في ارتكابِ الجرائمِ والمجازرِ بحقِ أهالي قطاعِ غزةَ وكلِّ فلسطينَ المحتلة. وما النصرُ إلا من عندِ الله. صدق اللهُ العظيم

الثلاثاء 16 ربيع الثاني 1445هـ الموافق: 31 اكتوبر 2023م صادرٌ عن القواتِ المسلحةِ اليمنية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى