فلسطينمانشيت

الإشتباكات ضارية.. القسّام: دمرنا عددا من دبابات الاحتلال التي دخلت غزة لالتقاط صورة “ترمم معنوياته”.

قالت كتائب الشهيد عز الدين القسام إن مقاتليها يخوضون حاليا اشتباكات ضارية مع قوات الاحتلال شمال غرب غزة، وأنها كبدت العدو خسائر فادحة.

وجاء في بيان القسّام إن ضربات مقاوميها دمرت عددا من دبابات الاحتلال الإسرائيلي التي دخلت غزة لالتقاط صورة “تعيد هيبة جيشه وترمم معنوياته”.

وأعلنت حركة حماس في بيان تناقلته وسائل إعلام، أن هناك “اشتباكات عنيفة” بين القوات الإسرائيلية ومقاتليها شمال قطاع غزة.

وجاء في البيان الذي أصدرته كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، أن مقاتلينا يخوضون حاليا اشتباكات عنيفة مع قوات الاحتلال الداخلة إلى شمال غرب غزة، مستخدمين الأسلحة الآلية والمضادة للدبابات.

وكان المتحدث باسم كتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، قال إن “الكتائب تواصل التصدي للعدو وتدير المعركة بكفاءة”.

وتابع أن “العدو أدخل دبابات إلى مناطق رخوة بعد أن قصف كل شيء فيها”.

وأكدت كتائب القسام استهداف آليتين تابعتين لقوات الاحتلال التي توغلت في حي الزيتون شرقي غزة، وأضافت في بيان أنها استخدمت قذائف الياسين 105 في تصديها للدبابات الإسرائيلية المتوغلة.

وعلق الكاتب الفلسطيني “رضوان الأخرس” بخصوص التوغل البري المزعوم للاحتلال، مشيراً في تغريدة على حسابه في موقع “إكس”تويتر سابقاً – إلى أن أهل غزة يعرفون جيدا جميع المناطق التي دخلها الاحتلال بدباباته.

وأضاف: “هي مناطق مفتوحة أو رخوة جرى دكها بأحزمة نيرانية كثيفة جداً، ثم دخلت بعدها الدبابات، لكن لا يوجد أي دخول لأحياء أو مناطق مهمة في قطاع غزة”.

وأردف “الأخرس” أن الاحتلال الإسرائيلي المتبجح لم يحقق أي إنجاز على الأرض وانجازاته الاستعراضية هي مجرد دخول .لمناطق غير حيوية بهدف صنع مشهد انتصار وهمي، وهذا في الحقيقة يعبر عن عمق الأزمة التي يعيشها الاحتلال.

وفي تغريدة أخرى كتبها قبل دقائق من نشر الخبر قال الأخرس أن كتائب القسام تخوض اشتباكات ضارية منذ ساعات في عدة محاور وتتصدى لقوات الاحتلال المتوغلة، وقد تمكنت من إعطاب عدد من دبابات وآليات الاحتلال، ونجحت في الالتحام مع جنوده ومباغتتهم عدة مرات واشتبكت معهم من مسافات قريبة، وما زالت أصوات الاشتباكات تُسمع في أكثر من محور في غزة حتى اللحظة.

فيما توجه كتائب القسام للعدو الآن الضربات تلو الضربات وتستبسل في المعارك، وهو ما اضطر قواته إلى سحب جزء كبير من آلياتها من بعض المحاور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى