فلسطينمانشيت

سرايا القدس للاحتلال: أخبروا غالانت وهاليفي “كيف تم استدراجكم كالأغبياء إلى كمائن الموت وحقول الرعب”

قال الناطق باسم سرايا القدس أبوحمزة، مساء اليوم، إن  المقاومة وعلى رأسها سرايا القدس وكتائب القسام فصولاً من العزة والفخار وتسجل انجازات تلوى الانجازات على طريق النصر الاكيد باذن الله.

وأضاف في كبلمة مسجلة بالصوت والصورة له: ها هي المقاومة تقف شامخة بمقاوميها الذين ما زالت اصابعهم على الزناد ميدانياً، و تواصل قواتنا برفقة فصائل المقاومة استبسالها ميدانياً عبر التصدي للمناورات البرية البائسة التي ينفذها جيش العدو في ساحات الجحيم.

وتابع:” محاولات العدو هي لاعادة  الثقه في فرقة غزة التي كانت هدفا اساسيا لطوفان الاقصى ويذهب العدو نحو مواضيع التعبير راسماً صوراً وهمية لمحاولات التقدم التي نعلم تماماً الهدف منها.

ووجه حديثه لجيش الاحتلال الإسرائيلي قائلا:”: يا “جيش الهزائم ، وقوافل الجرذان القادمة الى غزة العزة ، اخبروا غالنت ، وهاليفي ، مالذي حصل لكم غرب بيت لاهيا وشرق خانيونس وبيت حانون، اخبروهم ماذا حدث لكم في حي الزيتون اليوم وكيف تم استدراجكم كالاغبياء الى كمائن الموت وحقول الرعب،  تقدمو انا ولله بكم متربصون.

وواصل: ” نواصل معركتنا ومعنا شعبنا الفدائي الذي مازال ينشد عبر دمه اسمى معاني التضحية على طريق حريته.

ولفت إلى أن ان مايجري في جدار الوهم الصهيوني الزائف الذي يبدو شكلاً انه صفاً واحداً ، لكن الوقائع تقول ان ارتدادات معركة طوفان الاقصى بدأت تظهر جلياً عبر توزيع الاخفاقات.

وأكد “ان مشاهد المعركة على الصعيد الاستراتيجي ستشهد تحولاً على كافة المستويات وفي كل الاتجاهات لصالح المقاومة ومشروع تحرير فلسطين .. كل فلسطين.

ووجه أبو حمزة رسالة إلى أهالي الأسرى الإسرائيليين قائلا:” رسالتنا لاهالي الاسرى الصهاينة ، ان قيادتكم تغامر بارواح ابنائكم على حساب عامل الوقت في محاولة لقتلهم وزهق ارواحهم هرباً من دفع الثمن.

وأكد  أن نتيجة هذه المغامرات والقصف الهمجي الذي يتعرض له شعبنا وقطع كل امدادات الحياة عن شعبنا ان عددا من الاسرى في قبضتنا قد فارقو الحياه واصبحو في عداد القتلى.

وشدد على أن هذه المرحلة هي مرحلة مقارعه العدو في الميدان ولن نسمح له باستغلال المفاوضات ليحقق بعض اهدافه الميدانية في قطاعنا الحبيب.

وأضاف:” على العدو ان يتوقف عن سياسة المراوحة واغفال اهالي اسراه ، وان كل دقيقة تمضي هي خطر على حياة الاسرى الصهاينة لدى المقاومة في ظل القصف الهمجي العشوائي على قطاعنا الحبيب.

وأكمل:” جهادنا مستمر ، ومهما طالت الحرب نحن اهلها ، وصناع نصرها ان شاء الله ، وسلامٌ من الله عليكم ، ورحمة الله تعالى وبركاته .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى