تقاريرفلسطين

الإعلام الحكومي في غزة: لا تقدم برياً لجيش العدو داخل الأحياء السكنية، وضربات المقاومة أجبرته على التراجع

غزة – قال رئيس المكتب الإعلامي الحكومي في غزة سلامة معروف إنه لا يوجد أي تقدم بري للاحتلال داخل الأحياء السكنية في قطاع غزة، وأن ما جرى على شارع صلاح الدين هو توغل لبضع دبابات لجيش الاحتلال وجرافة عند المنطقة الزراعية المفتوحة بمنطقة جحر الديك.

وأضاف رئيس المكتب الإعلامي أن الآليات استهدفت سيارتين مدنيتين على شارع صلاح الدين، وبعض التجريف في الشارع قبل أن تجبرها المقاومة على التراجع، مؤكدًا أنه لا تواجد حالي لآليات جيش الاحتلال على شارع صلاح الدين وأن حركة المواطنين عليه عادت لطبيعتها.

وأوضح معروف أن ما جرى يظهر أن جيش الاحتلال لا يستطيع التواجد في أي منطقة داخل قطاع غزة تحت ضربات المقاومة حتى لو كانت منطقة زراعية مفتوحة كالتي توغل بها صباحا تحت القصف الكثيف والأحزمة النارية، مشيرًا إلى أن الاحتلال بحاول رسم صورة غير حقيقية لتواجد جنوده بمناطق داخل القطاع.

وكان الناطق باسم حركة حماس حازم قاسم قال إن: العدو أدخل دبابات إلى مناطق رخوة بعد أن قصف وأحرق كل شيء فيها، ثم تراجع عن تمركزه في بعض مناطق الاشتباك بسبب تصدي المقاومة.

نفت مصادر لـ “شبكة قدس” وجود أي تقدم بري داخل الأحياء السكنية في قطاع غزة بشكل قاطع، حتى اللحظة.

وأضافت المصادر أن الدبابات تتواجد في شارع داخل قرية جحر الديك الحدودية، ويبدأ هذا الشارع من الحدود الشرقية وينتهي قرب شارع صلاح الدين.

وشارع صلاح الدين هو منطقة حدودية تبعد 3 كيلو متر تقريباً عن الحدود، ولا توجد فيه بنايات سكنية أو بيوت، بل هو عبارة عن أراضي فارغة أو زراعية غير مأهولة، والمكان خاصرة ضعيفة جداً بالمفهوم العسكري والأمني.

وأضافت أن بضع دبابات لجيش الاحتلال وجرافة تقدمت إلى محور شارع صلاح الدين انطلاقاً من الحدود بمنطقة جحر الديك.

والنقطة التي ظهرت فيها قوات الاحتلال، وفق محللين، هي نقطة تأمين لجناح التقدم الرئيسي، من جهة مخيمي البريج والنصيرات.

وأكدت المصادر أن الاحتلال والاحتلال وصل إلى المكان في حرب عام 2014 لكنه فشل بالعملية البرية في ذلك الوقت.

“كتائب القسام” تستهدف آليتين صهيونيتين

ومن جانبها، ‏أعلنت “كتائب القسام” (الجناح العسكري لحركة حماس) أنها “استهدفت آليتين صهيونيتين متوغلتين شرق حي الزيتون بقطاع غزة”.

‏وقالت “القسام”، في تصريح صحفي مقتضب، اليوم الإثنين، أنها استهدفت آليتين صهيونيتين توغلتا شرق حي الزيتون بقذائف “الياسين 105”.

‏ويشار إلى أن جيش الاحتلال اعترف اليوم الإثنين، بمقتل 312 جنديا إسرائيليا خلال معركة “طوفان الأقصى” التي شنتها “كتائب القسام” (الجناح العسكري لحركة حماس) في السابع من أكتوبر الجاري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى