شؤون خليجية

سلطنة عمان تلغي اتفاقية مرور الطائرات الإسرائيلية عبر أجوائها.. ماذا عن السعودية؟

قالت صحيفة “هآرتس” العبرية، الاثنين، إن سلطنة عمان منعت الطائرات الإسرائيلية من السفر ضمن أجوائها.

وتحدثت الصحيفة عن تأثير القرار بشكل كبير على أسعار تذاكر الطيران لدى الاحتلال الإسرائيلي.

وأوضحت “هآرتس” أن ذلك سيزيد من الرحلات المتوجهة إلى الشرق الأقصى، وبخاصة تايلاند بنحو ساعتين ونصف.

ونقلت الصحيفة العبرية توضيح المدير العام لشركة “أركيع” الإسرائيلية عوز برلوفتيش حول ذلك.

وذكر “برلوفتيش” أن “طائرة إسرائيلية طُلب منها أداء مهمة إخلاء لصالح حكومة تايلاند قبل يومين، ولم تستطع المرور فوق عُمان، ما أدى إلى اختيار طريق أبعد بكثير”.

وأوضح التقرير أن عُمان ألغت، اعتبارا من أمس الأحد، إمكانية مرور رحلات جوية إسرائيلية عبر أجوائها، بعد أقل من ثمانية أشهر من افتتاح خطط المرور الجوي، في فبراير من هذا العام.

وتابع: “في المقابل، لا تزال السعودية في هذه المرحلة تسمح برحلات الشركات الإسرائيلية في مجالها الجوي وبالتالي، لا تزال الرحلات الجوية إلى دولة الإمارات ممكنة ومنها إلى آسيا.”

وكانت الموافقة التي قدمتها سلطنة عمان في، فبراير الماضي، انضمت إلى موافقة السعودية التي تم منحها بالفعل في أغسطس 2022، وقد أثر فتح المجال الجوي للمملكة وعمان وقتها على شركات الطيران الإسرائيلية – العال وأركيا وإسرائيل – من خلال تقصير ساعات الطيران إلى وجهات في الشرق الأقصى بساعتين ونصف، الأمر الذي جعل شركات الطيران الإسرائيلية أكثر قدرة على المنافسة وخفضت بشكل كبير أسعار التذاكر للإسرائيليين.

تهديدات لإسرائيل في أجواء الخليج!

وبالتزامن لفتت “هيئة البث الإسرائيلية” إلى أن شركة الطيران الإسرائيلية “العال” توقفت عن السفر في أجواء الخليج العربي بعد إنذارات أمنية.

وجاء في مزاعم الهيئة: “في هذه المرحلة، توقفت شركة طيران العال عن الطيران على الطريق السريع إلى تايلاند، وتنفذ تحويلاً لا تمر من خلاله فوق المملكة العربية السعودية ودول الخليج”.

وأضافت هيئة البث لدى الاحتلال بأن ذلك: “سيؤدي إلى تمديد مدة الرحلة إلى نحو 12 ساعة بدلاً من ثماني ساعات”.

وأردفت: “يبدو أن هذا التحويل جرى بسبب تحذيرات محتملة بعدم السفر على طريق قريب نسبياً من دول عربية معادية”.

وأشارت الهيئة إلى أنه “لم يجرِ حتى الآن تلقي رد شركة العال على هذه المعلومات”. ونشرت صورة لمسار الطائرة تمر فوق البحر الأحمر.

ويشن الاحتلال الإسرائيلي منذ 24 يوماً، غارات جوية وحشية على غزة تستهدف المدنيين من النساء والأطفال في الأحياء السكنية داخل القطاع المحاصر.

وأدى القصف الجوي والصاروخي إلى قتل 8306 فلسطينيين، بينهم 3457 طفلاً و2136 سيدة، حسب وزارة الصحة في غزة المحاصرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى